عاجل

عاجل

أدنوك الإماراتية تطلق جولة جديدة للمزايدة لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز

تقرأ الآن:

أدنوك الإماراتية تطلق جولة جديدة للمزايدة لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز

حجم النص Aa Aa

من رانيا الجمل

أبوظبي (رويترز) – أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) يوم الثلاثاء تدشين مزايدة تنافسية لمنح تراخيص لست مناطق لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز وذلك للمرة الأولى لها على الإطلاق.

وقالت أدنوك في بيان إن اثنتين من مناطق الامتياز الست بحريتان وإن أربعا منها برية، مضيفة أن التقديرات تشير إلى “احتواء المناطق على كميات كبيرة من النفط والغاز”.

وأضافت أن أصحاب العروض الفائزة سيبرمون اتفاقات للحصول على حقوق تنقيب وتطوير وفقا للشروط الموضوعة في وثيقة المزايدة وفقا “للشروط التي سيتم تحديدها في حزمة تعليمات تقديم العروض”.

وشرعت أدنوك في خطة كبيرة لخصخصة أنشطة الخدمات والدخول في تجارة النفط والتوسع في شراكات مع مستثمرين استراتيجيين.

ويهدف التغيير لزيادة قدرة أدنوك على المنافسة والتركيز على النواحي التجارية والعمل بأسلوب أشبه على نحو أكبر بما هو متبع في الشركات المناظرة التي تسيطر عليها الدولة.

وقال سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لأدنوك “يشكل إطلاق تراخيص التنقيب والاستكشاف في مناطق جديدة خطوة مهمة جدا لأبوظبي وأدنوك، حيث نعمل من خلال استراتيجيات مبتكرة تسهم في تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد وتعزيز القيمة من خلال إصدار التراخيص عن طريق مزايدة تنافسية، وكذلك تسريع وتيرة استكشاف وتطوير فرص تجارية جديدة”.

ويمكن تقديم العروض في موعد أقصاه أكتوبر تشرين الأول، ومن المتوقع الانتهاء من جولة العروض الأولى هذا العام. وتغطي المناطق الست مساحة إجمالية بنحو 30 ألف متر مربع.

وقال عبد المنعم الكندي مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج لدى أدنوك في مؤتمر صحفي للإعلان عن جولة العروض في أبوظبي إن المناطق تحوي مليارات البراميل من النفط وتريليونات الأقدام المكعبة من الغاز الطبيعي.

وستبدأ جولة ترويجية عالمية فنية وتجارية للتراخيص الجديدة في 23 أبريل نيسان بأبوظبي. وقالت أدنوك إن هذا سيعقبه جولة أخرى في هيوستون في 26 أبريل نيسان ثم لندن في الأول من مايو أيار وهونج كونج في الثامن من الشهر نفسه.

وقال الجابر إن الشركة لقيت اهتماما كبيرا جدا من شركات الطاقة بجولة العروض. ولم يفصح عن أسماء الشركات المهتمة التي ذكر أن البعض منها شركاء حاليين والبعض جدد.

وأضاف أن أدنوك ستحتفظ بحصة تبلغ 60 بالمئة خلال مرحلة الإنتاج.

وتضخ أدنوك نحو ثلاثة ملايين برميل نفط يوميا أو نحو ثلاثة بالمئة من الإنتاج العالمي كما تنتج أكثر من 9.8 تريليون قدم مكعبة من الغاز الخام يوميا ما يضعها في مصاف أكبر منتجي الطاقة في العالم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة