عاجل

عاجل

تبرئة جندي إسرائيلي بعد انتشار فيديو له يقنص فلسطينيا أعزلا ويبتهج

تقرأ الآن:

تبرئة جندي إسرائيلي بعد انتشار فيديو له يقنص فلسطينيا أعزلا ويبتهج

© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

برّأ تقرير للجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء قناصا إسرائيليا شوهد في فيديو صوّره أحد زملائه وهو يطلق النار على فلسطيني أعزل.

وقال التقرير إن الجندي لم يقتل المتظاهر وإنما أصابه في ساقه فقط، وانتقد التقرير عملية تصوير الحادث.

واعتبر الجيش الإسرائيلي أن هذه التصرفات "غير ملائمة لما هو متوقع من جنود جيش"، في إشارة إلى "التصوير الممنوع للعمليات، ونشر المواد المصوّرة". وكذلك انتقد "المقولات التي سُمعت في الشريط".

وبحسب التحقيق الذي أجراه الجيش الإسرائيلي فإن "الفيديو لم يصور من موقع إطلاق النار، بل من قبل جندي لا ينتمي للقوة التي قامت بإطلاق النار".

وأكد الجيش أن الفيديو التقط يوم الجمعة، الموافق 22/12/17، خلال مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الإسرائيليين.

انتشار الفيديو

وكانت القنوات التلفزيونية الإسرائيلية قد بثت يوم الإثنين مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق قيام قناص إسرائيلي باستهداف متظاهر فلسطيني أعزل على الحدود مع قطاع غزة، تلا ذلك صرخات فرح من قبل رفاقه احتفاء بالمناسبة. بالمقابل، هنأ وزير الدفاع الإسرائيلي، الثلاثاء، الجندي الذي قنص الشاب.

ويُسمع في الشريط صوت جندي، باللغة العبرية، وهو يقول:"واو، ما هذا الفيديو! واو". ويصرخ آخر:"واو، نعم ! ابن العاهرة ! ما هذا الشريط الأسطورة!".

وفي البداية، قال الجيش الإسرائيلي إن مقطع الفيديو ربما تم تصويره منذ أشهر، وإنه سيجري تحقيقا بشأنه.

وفي بيان على موقع تويتر، قال الجيش: "فيما يتعلق بمقطع الفيديو الخاص بالجنود على الحدود مع قطاع غزة، ربما كان قد حدث قبل عدة أشهر. وسيتم التحقيق في الحدث وفحصه بدقة".

تهنئة ليبرمان

واليوم، الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي صحة الشريط، فيما قالت وكالة "فرانس برس" إن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، "يهنئ" الجندي الذي قنص الفلسطيني.

ويأتي عرض الشريط بعد أكثر من أسبوع من الاحتجاجات اليومية من قبل الفلسطينيين على الحدود بين غزة وإسرائيل، والتي قتل فيها 30 فلسطيني برصاص الجنود الإسرائيليين.