عاجل

عاجل

أول تعليق سعودي على تقارير حول مشروع يحول قطر إلى جزيرة

تقرأ الآن:

أول تعليق سعودي على تقارير حول مشروع يحول قطر إلى جزيرة

أول تعليق سعودي على تقارير حول مشروع يحول قطر إلى جزيرة
حجم النص Aa Aa

نشرت صحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية الأسبوع الماضي خبرا مفاده أنها اطلعت على مشروع يقضي بشق قناة بحرية على طول الحدود مع قطر لأهداف سياحية.

وطبقا للصحيفة، سيقوم بتنفيذ المشروع تحالف استثماري سعودي يتشكل من 9 شركات مختصة في هذا المجال.

وأضافت الصحيفة أنه يجري العمل الآن، للحصول على الموافقات الرسمية والتراخيص اللازمة. ويتوقع أن يصبح المشروع جاهزا للخدمة خلال 12 شهرا من تاريخ بدء العمل. ويبلغ المقطع الحدودي الذي سيقام عليه المشروع 60 كيلومترا، وتعد هذه المنطقة حيوية كونها تشكل مركز ربط لدول الخليج العربي.

ولم تعلق السلطات السعودية على التقرير حتى جاء أول ذكر له من خلال تغريدات المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني.

وقال القحطاني إن الأخبار المتواترة تشير فعلا إلى العمل على المشروع، مضيفا أن للسعودية الحق في إقامته بما لا يتعارض مع القوانين الدولية.

موقع المشروع

يتمتع الموقع بأهمية خاصة حيوية إضافة إلى طبيعة المنطقة الرملية الخالية من أي عوائق تعترض التنفيذ. كما لا توجد سلاسل جبلية أو تضاريس وعرة تعيق عمليات الحفر. ولن يؤدي شق القناة إلى خسائر اقتصادية لخلوها من التجمعات السكنية والأراضي الزراعية، بل سيخلق المشروع فوائد اقتصادية.

وجود الأعمال النفطية والصناعية في محيط المنطقة، سيساعد على إحداث مركز اقتصادي مهم هناك.

وقالت سبق إن المشروع سيربط بين سلوى وخور العديد بقناة عرضها 200 م وعمقها 15-20 مترا وطولها 60 كم ما يجعلها قادرة على استقبال جميع أنواع السفن من حاويات وسفن ركاب بطول كلي 295 مترا، وأقصى عرض للسفينة 33 مترا، أقصى عمق للغاطس في حدود 12 مترا.

وتقدر التكلفة المبدئية بنحو 2.8 مليار ريال، وفترة التنفيذ 12 شهراً منذ انطلاق العمل في المشروع.

يشمل المشروع بناء منتجعات على طول الشاطئ الجديد على شكل وحدات منفصلة، تضم شواطئ خاصة لكل منتجع، إضافة إلى خمسة فنادق، بحسب ما جاء في سبق.

للمزيد على يورونيوز:

محمد بن سلمان: لا وجود للوهابية في السعودية

بعد "لوفر" أبو ظبي.. فرنسا لتطوير منطقة العلا التاريخية في السعودية