عاجل

عاجل

الآلاف يشاركون في تأبين زوجة مانديلا السابقة في جنوب أفريقيا

تقرأ الآن:

الآلاف يشاركون في تأبين زوجة مانديلا السابقة في جنوب أفريقيا

حجم النص Aa Aa

سويتو (جنوب أفريقيا) (رويترز) – شارك الآلاف من مواطني جنوب أفريقيا يوم الأربعاء في تأبين ويني مانديلا، الزوجة السابقة للزعيم الراحل نلسون مانديلا، في بلدة سويتو التي كانت في واجهة النضال ضد نظام الفصل العنصري في البلاد.

وكانت ويني تحظى بالكثير من التوقير في هذه البلدة لدورها في النضال.

واحتشد المشاركون، الذين ارتدى كثير منهم أزياء باللونين الأخضر والأصفر المميزين لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم، داخل ملعب لكرة القدم حيث انهمكوا في الرقص والغناء.

وقال لاكي تشابالالا (37 عاما) وهو من أهل سويتو “الأم ويني ساهمت كثيرا في نضالنا لذا فمن اللائق أن نكون هنا اليوم. جئنا للتأبين وفي الوقت ذاته الاحتفال بالحرية التي ننعم بها”.

وأضاف “هي تعني كل شيء بالنسبة لي”.

وكانت ويني ناضلت بلا كلل من أجل إطلاق سراح زوجها مانديلا أثناء حقبة حكم الأقلية البيضاء قبل أن يتحول إلى رمز للتحرر.

ولاقى خبر وفاتها الأسبوع الماضي عن عمر ناهز 81 عاما بعد صراع طويل مع المرض فيضا من المشاعر بين السكان في شوارع سويتو، التابعة لجوهانسبرج، والتي تدفق عليها كذلك قادة من الحزب الحاكم تكريما لها.

ومن المقرر دفن ويني يوم السبت المقبل في جوهانسبرج أي بعد مرور نحو أسبوعين من الحداد على وفاتها.

وقال ديفيد مابوزا نائب رئيس جنوب أفريقيا عنها خلال مراسم التأبين “في حياتك ومماتك تظلين غير قابلة للانكسار”.

وأضاف “كانت حياتك ثورة من أجل الحب سعت لعالم أكثر إنسانية لكل الأطفال في أرضنا سواء البيض أو السود”.

وأقام حزب مقاتلي الحرية الاقتصادية اليساري مراسم تأبين أخرى في بلدة براندفورت الواقعة في إقليم فري ستيت الذي منعت ويني من دخوله لمدة عشر سنوات أثناء حكومة الفصل العنصري خلال السبعينات والثمانينات.

وقالت زانيلي نجوبو (18 عاما)، أي المولودة بعد انتهاء تلك الحقبة، “هي ملهمتي وأتمنى أن توجد نساء أخريات مثلها في نضالنا الحالي”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة