عاجل

عاجل

وزير خارجية ألمانيا يقول إن على روسيا تغيير سلوكها

تقرأ الآن:

وزير خارجية ألمانيا يقول إن على روسيا تغيير سلوكها

حجم النص Aa Aa

من أندريا شلال

برلين (رويترز) – انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الأحد روسيا بسبب سلسلة من الوقائع خارج حدودها، منحيا عليها باللائمة في هجوم إلكتروني استهدف وزارته وقال إن على موسكو أن تغير سلوكها.

وأورد ماس سلسلة وقائع وصفها بأنها مثيرة للمشاكل وكانت روسيا طرفا فيها، ومنها عدم حدوث تقدم في تنفيذ وقف لإطلاق النار في أوكرانيا وهجوم بغاز سام في بريطانيا ودعم موسكو للحكومة السورية ومساعيها للتأثير على الانتخابات في الغرب بالإضافة إلى الهجوم الإلكتروني.

وقال “تعرضت وزارة الخارجية لهجوم ولا بد أن نفترض أنه نبع من روسيا… أعتقد أنه ليس من المنطقي وحسب، بل من الضروري أن نوضح أننا لا نعتبر تلك (الأعمال) إسهامات بناءة”.

وكان مسؤولون في الحكومة الألمانية كشفوا في فبراير شباط عما وصفوه بهجوم إلكتروني “معزول” على شبكة الكمبيوتر التابعة للحكومة والذي اكتشف للمرة الأولى في ديسمبر كانون الأول.

وقال رئيس وكالة المخابرات الداخلية الألمانية الأسبوع الماضي إن “من المرجح للغاية” وقوف موسكو وراء الهجوم.

وأبلغ ماس، وهو ديمقراطي اشتراكي يتبنى موقفا تجاه روسيا أشد من أسلافه من نفس الحزب، تلفزيون (إيه.آر.دي) الألماني العام يوم الأحد أن موسكو باتت “شريكا صعبا” على نحو متزايد لكن برلين ملتزمة بمواصلة الحوار معها، خاصة بشأن الأزمة في سوريا.

وقال “أعتقد أنه حان الوقت لتوضيح ما نتوقعه من إسهامات بناءة من الجانب الروسي، بما في ذلك ما يتعلق بالصراع السوري وألا يحمون (الرئيس السوري بشار) الأسد دائما”.

* توتر متزايد

نفت روسيا بذلها أي جهود للتأثير على الانتخابات وسخروا من الإشارات إلى وقوفها وراء الهجوم الإلكتروني في ألمانيا. كما نفت ضلوعها في الهجوم بغاز سام على جاسوس روسي سابق وابنته في بريطانيا.

وأدت الضربات الجوية على سوريا، والتي استهدفت منشآت أسلحة كيماوية سورية، إلى زيادة التوتر بين موسكو والغرب، والذي بلغ بالفعل مستوى متدنيا جديدا في أعقاب الحرب الباردة بعد طرد ما يزيد على 130 دبلوماسيا روسيا ردا على الهجوم بغاز أعصاب على الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال.

وحذر الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، وهو من الحزب الديمقراطي الاشتراكي أيضا وعمل وزيرا للخارجية، من شيطنة روسيا قائلا إن تاريخ ألمانيا يفرض عليها لعب دور خاص في الإبقاء على حوار مع موسكو.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة بيلد أم زونتاج يوم الأحد عبر شتاينماير عن قلقه من “العزلة المتزايدة بين روسيا والغرب” وحث الساسة الألمان على ترك المجال مفتوحا أمام الحوار مع روسيا وتجنب تصوير روسيا وشعبها كأعداء.

ودعا ماس يوم السبت إلى مسعى دولي جديد لإنهاء الحرب في سوريا، وقال إن ألمانيا ستستغل علاقاتها مع موسكو لضمان لعب روسيا دورا “بناء”.

وقال يوم الأحد “الصراع السوي لن يحل بدون روسيا شئنا أم أبينا”.

وتعتمد ألمانيا على روسيا في ثلث احتياجاتها من الغاز. وتتبع منذ فترة طويلة نهجا حذرا في علاقاتها مع موسكو، فهي تضغط من أجل مواصلة العقوبات عليها بشان أوكرانيا بينما تواصل الحوار والعلاقات التجارية معها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة