عاجل

عاجل

رئيس الوزراء الإثيوبي: نقص النقد الاجنبي سيستمر لسنوات

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الإثيوبي: نقص النقد الاجنبي سيستمر لسنوات

حجم النص Aa Aa

أديس أبابا (رويترز) – ذكر التلفزيون الرسمي أن رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد أبي أحمد قال يوم الاثنين إن شحا في النقد الأجنبي سيستمر لسنوات وإن هناك حاجة ماسة لمزيد من التعاون مع القطاع الخاص لإيجاد حل.

وكان أُبي يتحدث إلى رجال أعمال محليين في جلسة مغلقة استمرت أكثر من ساعتين في فندق بالعاصمة الإثيوبية.

ونقل التلفزيون عن أُبي، الذي تولى المنصب في الثاني من أبريل نيسان، قوله “أزمة العملة الصعبة لن تحل في يوم، ولن تحل في الأعوام الخمسة عشر أو العشرين القادمة. هناك حاجة ماسة إلى المزيد من التعاون مع القطاع الخاص لإيجاد حل“، مضيفا أن تحويلات المغتربين الإثيوبيين هبطت أيضا لأسباب سياسية.

وسجلت إثيوبيا نموا اقتصاديا بلغ في المتوسط حوالي 10 بالمئة على مدى السنوات العشر الماضية، وهو أسرع معدل نمو في أفريقيا. لكن المستثمرين الأجانب ورجال الأعمال المحليين يشكون من أن النقص الحاد في النقد الأجنبي يخنق القطاع الخاص.

وقال صندوق النقد الدولي في يناير كانون الثاني إن احتياطيات إثيوبيا من النقد الاجنبي في نهاية السنة المالية 2016-2017 بلغت 3.2 مليار دولار وهو ما يقل عما تنفقه على الواردات في شهرين. ولا تنشر الحكومة أرقام الاحتياطيات الأجنبية بشكل منتظم.

وحذر صندوق النقد من أن عدم كافية الاحتياطيات يمثل عامل خطر قد يؤدي لتراجع النمو الاقتصادي للسنة المالية 2017-2018 الذي توقع أن يبلغ 8.5 بالمئة.

وعلى الرغم من النمو الاقتصادي المرتفع فإن البلد البالغ عدد سكانه 100 مليون نسمة والذي ليس منفذ بحري، يعتمد بشدة على الواردات. وقال صندوق النقد إن إيرادات الصادرات العام الماضي ظلت مستقرة إلى حد كبير على الرغم من نمو في الحجم، مع بقاء الأسعار العالمية للسلع الزراعية منخفضة وإن الصادرات من قطاع الصناعات التحويلية تبدأ للتو.

وحث أُبي، وهو ضابط سابق بالجيش عمره 42 عاما، رجال الأعمال الإثيوبيين على إعادة ما لديهم من نقد أجنبي إلى الوطن.

وأبلغ رجال الاعمال “هل حيازاتهم من النقد الأجنبي محتفظ بها فقط داخل البلاد؟ هل لا تراكمونها في حسابات في دبي؟

“إذا قمتم بإعادتها إلى إثيوبيا من حساباتكم في دبي والصين، فستكون لها منفعة هائلة لبلد يعاني من نقص (في العملة الصعبة) في الوقت الحالي”.

وقال أٌبي إن كل من يثبت أنه أخرج عملة صعبة بطريقة غير قانونية إلى خارج البلاد سيحاسب، لكنه لم يذكر تفاصيل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة