عاجل

عاجل

روحاني في يوم الجيش: "سلاحنا دفاعي وصواريخنا ليست موجه نحو جيراننا"

تقرأ الآن:

روحاني في يوم الجيش: "سلاحنا دفاعي وصواريخنا ليست موجه نحو جيراننا"

روحاني في يوم الجيش: "سلاحنا دفاعي وصواريخنا ليست موجه نحو جيراننا"
حجم النص Aa Aa

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن نظام الأسلحة الذي تطوره طهران ووظيفة الجيش تنحصر بالردع والدفاع ومواجهة أي عدوان خارجي على إيران في إشارة إلى التهديدات الإسرائيلية، بقوله "وظيفة الجيش الايراني ردعية للحفاظ على استقلال ووحدة البلاد وجيشنا جاهز دائماً وهو ذراع قوي في وجه مؤامرات الأعداء".

واتهم روحاني في الخطاب الذي ألقاه الأربعاء بمناسبة عيد الجيش، بعض القوى الخارجية باستغلال المجموعات التي توصف بالإرهابية لخدمة مصالحها وقال " بعض القوى الأجنبية تتواجد في المنطقة بشكل غير قانوني وتخرق القانون الدولي بما في ذلك لوائح الأمم المتحدة".

روحاني اغتنم فرصة استعراض القوات العسكرية لبلاده للرد على إسرائيل بعد تعاقب تصريحات المسؤولين الأمنيين في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد والذين حذروا من التهديد العسكري الإيراني. نفس المسؤولين دعوا إلى ضرورة أخذ التهديد الإيراني على محمل الجد خاصة وسط التوتر الحالي الذي تشهده المنطقة بسبب النزاع في سوريا، بقوله "نحن بحاجة إلى جيش قوي وحرس ثوري قوي في منطقة حساسة كالشرق الأوسط".

إقرأ المزيد على يورونيوز:

رئيس الموساد الأسبق: علينا ان نأخذ تهديدات إيران على محمل الجد

إيران تسمح للطائرات الروسية بإستخدام مجالها الجوي وقاعدة "نوجه" الجوية

قائد القوات البرية الإيراني: إسرائيل لن تستطيع تهديد إيران من الآن فصاعداً

وفيما يتعلق بدور وعلاقات إيران بدول الجوار قال روحاني إن إيران تريد علاقات أخوية وقوية مع الجوار وان الأسلحة والجيش الإيراني ليسا موجهين ضدهم بقوله "صواريخ وطائرات ودبابات إيران ليست ضدكم".

ولم يفوت الرئيس الإيراني الفرصة للتوجه إلى الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية سيما فرنسا وبريطانيا بعد القصف الأخير الذي وجهوه لسوريا ودان تدخلهم عسكريا في المنطقة وقال "أسلحتكم لا تجلب الاستقلال لأي دولة ولا تخيف شعب كالشعب الإيراني". كما تطرق روحاني إلى برنامج الأسلحة الإيراني وقال "نقول للعالم إننا سننتج أو نشتري أي أسلحة نحتاجها، ولن ننتظر موافقته".

وتشهد العلاقات بين إيران ودول المنطقة توترا كبيرا خاصة في المدة الأخيرة حيث تبادلت بعض الدول كالسعودية والإمارات وإسرائيل التهم مع طهران بخصوص دعم تنظيمات توصف بالإرهابية بالإضافة إلى التدخل في سوريا.