عاجل

عاجل

معاناة سائقي الشاحنات الكبيرة الذين يقطعون مسافات طويلة

تقرأ الآن:

معاناة سائقي الشاحنات الكبيرة الذين يقطعون مسافات طويلة

معاناة سائقي الشاحنات الكبيرة الذين يقطعون مسافات طويلة
حجم النص Aa Aa

في ضواحي العاصمة البولندية وارسو، يبدأ سائق الشاحنة رسلان نوفيكوف الرحلة في شاحنته التوأم من أوكرانيا. صحفية يورونيوز ناتاليا ليوبشينكوفا سترافقه في هذه الرحلة التي ستدوم 9 أيام.

مقصورة الشاحنة ستكون منزل رسلان خلال الأشهر القادمة. هناك سرير خلف مقعد السائق، وتحته مخزن مليء بالأكل، لأنه على الأرجح لن يعود إلى منزله قبل الصيف.

أسبوع عمل رسلان يبدأ بتسليم صناديق تفاح خشبية فارغة يجلبها من إحدى المزارع، كما يقوم بتبديل الشاحنة أيضا، رسلان يقوم بتبادل أطراف الحديث مع أصحاب المزرعة حتى يتم إنزال جميع الصناديق من الشاحنة، هذا العمل يستغرق عموما ساعتين، وخمس ساعات إضافية بسبب تحميل البضاعة في الصناديق ووضعها في الشاحنة، بالإضافة إلى تحميل صناديق أخرى من مزرعة مجاورة.

تحميل البضاعة وإنزالها يستغرق يوما كاملا تقريبا، لذلك يقوم رسلان بالقيادة حتى منتصف الليل، بعد ذلك يوقف الشاحنة في موقف لقضاء ليلته، يقوم بتسخين وجبته على طباخ غاز، بعد ذلك يشاهد فيلما على الكمبيوتر، تم ينام.

في الصباح الباكر،يتحقق رسلان فيما إذا كان وقت الراحة طويلا أم لا. كما يتأكد من الطريق ونقاط التسليم، لأنه يجب على السائق أن يضع في اعتباره العديد من اللوائح من أجل التكفل بجميع الأمور الإدارية، وقضايا النقل والإمداد، لاسيما و أن قيادة مركبة ثقيلة يتطلب الكثير من التركيز.

وجهتنا ستكون نحو ألمانيا حيث يقود السائق يوما كاملا، لكنه مجبرعلى التوقف لمدة 45 دقيقة كل 3 ساعات، يقوم خلالها بتحضير وجبته وتناولها، لأنه لا يأكل لا في المطاعم ولاعلى جانب الطريق.

إيجاد مواقف مجانية خلال أوقات راحته يعتبر تحدي كبير بالنسبة له. أيام عمله تتميز دائما بالتأخير، كما أنه يقضي أوقات فراغه في مركبته.

في صباح اليوم الثالث، عبرنا الحدود الهولندية لتسليم البضاعة. بعد ذلك اتجهنا نحو هولندا لتحميل الشاحنة مرة أخرى. بعدها ستكون وجهتنا اسبانيا. لكن ما زال أمامنا حوالي 1420 كيلومترًا سنقطعها مرورا ببلجيكا ولكسمبورج وفرنسا .

بعد خمسة أيام وصلنا إلى إسبانيا، وكان يلزم على رسلان أخذ راحة مدتها 45 دقيقة دون انقطاع، ويمنع عليه النوم في الشاحنة خلال هذه المدة. بعض الدول تتغاضى عن هذه المسألة، في حين تمارس دول أخرى ضوابط صارمة.

رسلان:“عندما نصل إلى نهاية ساعات العمل المسموح بها، ونجد أنفسنا في فرنسا أوألمانيا، يجب علينا الالتزام بها والتوقف، لأنه في حال العكس سنحصل على غرامة مالية. لم أصل بعد إلى الفندق، سعرالغرفة هو 50 يورو، ويجب علي أخذ سيارة أجرة لأن المسافة بعيدة كما يلزم على أيضا ترك الشاحنة مليئة بالبضاعة بدون مراقبة، لذلك ربما عندما أعود لن أجدها “.

45 ساعة عمل في الأسبوع انتهت. خلال هذه المدة السائق لم يرأي شيء سوى الطريق ومواقف الشاحنات. للراحة يختار مواقف لا تبعد كثيرا عن تاراغو نا، حيث يبعد شاطئ البحر ب 500 متر فقط.

“أنا أحس فعلا بالراحة هنا“، يقول سائق من بيلاروسيا يدعى سيرجي،“لأن هذا المكان يختلف عن بقية المواقف”.

هنا، خلال نهاية الأسبوع، سائقوا الشاحنات يلتقون مع بعض، خاصة وأن عدد منهم يتعارفون منذ سنوات لأنهم يتوقفون دائما في نفس المكان. هنا صحفيتنا التقت بسائقين من فرنسا وإسبانيا والبرتغال والمملكة المتحدة وألمانيا.

بعد مشاركة المشروب، تقوم مجموعة من السائقين معظمهم من البرتغال بطهي وجبة الطعام كالعادة على طباخ الغاز. يأكلون ويغنون ويضحكون، وغدا هي بداية أسبوع آخرعلى الطريق.

هذا هو اليوم التاسع، قطعنا مسافة حوالي 4000 كيلومترا.

كم بالضبط من كيلومتر قطعناه؟

السائق:“3953”.

صحفية يورونيوز:” مسافة 3953 كيلومترا أصبحت الآن ورائي، قطعناها خلال تسعة أيام، أنا على وشك العودة إلى مدينة ليون، نلتقي في موعد آخر”.