عاجل

عاجل

إيران تتعهد بردود فعل "غير متوقعة" إذا انسحبت أمريكا من الاتفاق النووي

تقرأ الآن:

إيران تتعهد بردود فعل "غير متوقعة" إذا انسحبت أمريكا من الاتفاق النووي

حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم السبت إن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية مستعدة بردود فعل “متوقعة وغير متوقعة” إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي متعدد الأطراف.

وأضاف روحاني في خطاب نقله التلفزيون الرسمي “منظمة الطاقة الذرية لدينا مستعدة تماما… بتصرفات يتوقعونها وأخرى لا يتوقعونها” دون مزيد من التوضيح وفي إشارة إلى قرار يحتمل أن يتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر المقبل بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

ويكبح الاتفاق النووي الذي توصلت إليه إيران مع الولايات المتحدة وخمس قوى عالمية أخرى برنامج إيران النووي في مقابل تخفيف العقوبات.

ويصف ترامب هذا الاتفاق بأنه أحد أسوأ الاتفاقات التي جرى التفاوض بشأنها على الإطلاق. وفي يناير كانون الثاني منح ترامب بريطانيا وفرنسا وألمانيا مهلة قائلا إن عليها الموافقة على إصلاح ما تراه الولايات المتحدة عيوبا في الاتفاق وإلا فإنه لن يوافق على تمديد ما يتضمنه من تخفيف للعقوبات الأمريكية على إيران.

ويوم الخميس قال السفير الأمريكي لشؤون نزع السلاح روبرت وود إن مناقشات “حامية” تدور مع الحلفاء الأوروبيين قبل انقضاء المهلة في 12 مايو أيار وهو موعد استئناف العقوبات الأمريكية ضد إيران إلا إذا قرر ترامب تعليقها.

وتقول إيران إنها ستلتزم بالاتفاق ما دامت الأطراف الأخرى ملتزمة به، لكنها “ستمزقه” إذا انسحبت واشنطن.

ونقل التلفزيون عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله في نيويورك “إيران لديها عدة خيارات إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي. رد فعل طهران على انسحاب أمريكا من الاتفاق سيكون غير سار”.

* استقرار العملة الصعبة

قال روحاني إن قرار البنك المركزي هذا الشهر بفرض قيود على الأسواق كان يهدف إلى الحماية من انعدام الاستقرار في سوق العملة الصعبة إذا قررت واشنطن الخروج من الاتفاق النووي.

وقال “كانت ضربة وقائية ضد أي قرار أمريكي في 12 مايو. كان جل أملهم… إحداث فوضى في سوق (العملة الصعبة). أعد الشعب بإجهاض مؤامرة العدو وسواء ظل الاتفاق النووي ساريا، أو حتى بدونه، فلن تكون لدينا أي مشكلة”.

وفي التاسع من أبريل نيسان وحدت إيران بين سعر الصرف الرسمي للعملة وسعرها في السوق المفتوحة مع هبوط الريال إلى أدنى مستوياته على الإطلاق بفعل مخاوف من عودة العقوبات.

* التواصل الاجتماعي

انتقد روحاني، وهو شخصية برجماتية مؤيدة لتوسيع الحريات الاجتماعية، تحركات معارضيه من المحافظين لفرض قيود على مواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك حجب الدخول إلى تطبيق التراسل تليجرام المستخدم على نطاق واسع.

وقال روحاني دون تسمية أحد “بعض الناس لا يحبون مواقع التواصل الاجتماعي ولا يحبون أن يكون لدى الناس معلومات ويقولون إن الناس بوسعهم النوم قريري الأعين إذا حجبت عنهم المعلومات تماما”.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن إيران حظرت يوم الأربعاء استخدام الجهات الحكومية لخدمة تليجرام بعدما قال مكتب الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي إن حسابه سيغلق حماية للأمن القومي.

وأوقفت إيران تليجرام مؤقتا في يناير كانون الثاني عندما كانت قوات الأمن تحاول احتواء احتجاجات مناهضة للحكومة في أكثر من 80 مدينة. وكان عدد المستخدمين حينئذ 40 مليونا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة