عاجل

عاجل

بيع رسالة معادية للسامية كتبها الموسيقي فاجنر في مزاد بالقدس

تقرأ الآن:

بيع رسالة معادية للسامية كتبها الموسيقي فاجنر في مزاد بالقدس

حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) – قالت دار كيدم للمزادات إن رسالة كتبها المؤلف الموسيقي الألماني ريتشارد فاجنر تبرز عداءه للسامية بيعت في مزاد بالقدس يوم الثلاثاء لجامع مقتنيات يهودي من سويسرا مقابل 34 ألف دولار.

وقال مورين إيرين رئيس دار المزادات إن فاجنر كتب الرسالة على ورقة مزدوجة، بات لونها ضاربا إلى الصفرة، في لوسرن بسويسرا عام 1869. وكانت موجهة على ما يبدو إلى الفيلسوف الفرنسي إدوارد شور.

ولم يتم الكشف عن هوية المشتري.

وقالت كيدم على موقعها الإلكتروني إن فاجنر يحاول في الرسالة أن يشرح لشور الأفكار التي وردت في مقاله المعادي للسامية “اليهودية في الموسيقى” ويقول فيها إن الفرنسيين لا يستطيعون فهم “التفسير المدمر للروح اليهودية على الثقافة الحديثة”.

وكان فاجنر، الذي تجري الإشادة بموسيقاه الأوبرالية باعتبارها روائع موسيقية، المؤلف الموسيقي الأثير لدى أدولف هتلر. وتبنى هتلر وأتباعه النازيون كتابات فاجنر وفكره المعادي للسامية.

وتوفي فاجنر عام 1883 في مدينة البندقية قبل أكثر من ست سنوات من ميلاد هتلر في النمسا.

وقال إيرين لرويترز “من المثير أن هذه الرسالة جاءت من جامع مقتنيات في إسرائيل والتي اشتراها على الأرجح من مزاد في أوروبا قبل نحو عشرة أو 20 عاما”.

وأضاف أن بيع رسالة تنطوي على معاداة السامية في إسرائيل كان “مشكلة بالنسبة لنا” لكن جامعي المقتنيات الأفراد أو المتاحف التي تركز على المحرقة وكراهية اليهود ستكون مهتمة بالرسالة.

وقال “أرى أن من الصواب أن نفعل ذلك”.

وقلما تُقدم عروض لموسيقى فاجنر في إسرائيل، لأنها تذكرهم بالمحرقة، رغم أن بعض الموسيقيين البارزين دعوا إلى إنهاء الحظر غير الرسمي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة