عاجل

عاجل

الشرطة تحتجز رجلين للاشتباه في الشروع في القتل قبل مباراة ليفربول-روما

تقرأ الآن:

الشرطة تحتجز رجلين للاشتباه في الشروع في القتل قبل مباراة ليفربول-روما

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – اعتقلت شرطة مرسيسايد رجلين من روما للاشتباه في الشروع في القتل بعد أن تعرض رجل لإصابات خطيرة عقب واقعة قبل مباراة ليفربول في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضد روما باستاد أنفيلد يوم الثلاثاء.

وقالت الشرطة في بيان إن رجلا أيرلنديا يبلغ من العمر 53 عاما تعرض لإصابة في الرأس وهو في حالة حرجة بالمستشفى.

وأضافت الشرطة “نعتقد أن الضحية كان في ليفربول برفقة شقيقه من أجل مباراة قبل النهائي بين ليفربول وروما وتعرض لهجوم خلال مواجهة بين جماهير روما وليفربول بالقرب من حانة البرت حوالي الساعة 7:35 مساء.

“ذكر الشهود أن الضحية تعرض للضرب بحزام ثم سقط على الأرض”.

وقالت الشرطة إن الرجلين، وعمرهما 25 و26 عاما، احتجزا من أجل استجوابهما.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن مجموعة من مشجعي روما هاجموا جماهير ليفربول باستخدام الأحزمة.

وقال ليفربول، الذي فاز بالمباراة 5-2، إنه على اتصال بخدمات الطوارئ وسيقدم أي دعم للمشجع وأسرته.

وأضاف النادي في موقعه على الانترنت “نادي ليفربول لكرة القدم مصدوم بعد الاعتداء على مشجع لليفربول قبل مباراة دوري أبطال أوروبا ضد روما”.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من (بي.بي.سي) مجموعة من الشباب في عراك خارج الاستاد قبل المباراة، وكان هناك شخص راقد على الأرض يتلقى العناية بينما استمر القتال.

وأدان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “الاعتداء الخسيس” وقال إن من الممكن اتخاذ اجراءات تأديبية بعد أن يتلقى تقارير مفصلة عن الواقعة.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان “يشعر الاتحاد الأوروبي بالصدمة جراء الاعتداء الخسيس الذي حدث قبل مباراة ليفربول ضد روما وقلوبنا مع الضحية وأسرته”.

وأضاف “مرتكبو هذا الاعتداء المشين لا مكان لهم في أو حول كرة القدم ونثق أن التعامل معهم سيكون قاسيا من قبل السلطات”.

كما قال روما إن “السلوك المقيت” الذي أظهرته قلة من مشجعيه جلب العار للنادي الإيطالي.

وقال روما في موقعه على الانترنت “يدين روما بأشد العبارات الممكنة السلوك المقيت لقلة من مشجعيه الذين جلبوا العار للنادي… بعد التورط في اشتباكات مع جماهير ليفربول قبل مباراة الليلة الماضية”.

وأضاف “لا مكان لهذا النوع من السلوك الخسيس في كرة القدم ويتعاون النادي حاليا مع ليفربول والاتحاد الأوروبي والسلطات”.

وكانت هناك مشاهد عنف أيضا قبل مباراة ليفربول في دور الثمانية لدوري الأبطال ضد مانشستر سيتي باستاد أنفيلد في وقت سابق هذا الشهر عندما هاجم مشجعو النادي صاحب الأرض حافلة الفريق الزائر بالقارورات وعلب الجعة والألعاب النارية مما أدى لأن يوجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اتهامات إلى النادي القادم من مرسيسايد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة