عاجل

عاجل

التشيك تنوي نقل سفارتها إلى القدس وألمانيا ترفض تسمية المدينة عاصمة لإسرائيل

تقرأ الآن:

التشيك تنوي نقل سفارتها إلى القدس وألمانيا ترفض تسمية المدينة عاصمة لإسرائيل

التشيك تنوي نقل سفارتها إلى القدس وألمانيا ترفض تسمية المدينة عاصمة لإسرائيل
حجم النص Aa Aa

عارضت وزارة الخارجية الألمانية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وذلك في رد كتابي على سؤال تقدم به بيتر بيسترون المتحدث باسم حزب البديل لأجل ألمانيا اليميني المتطرف، وكان مضمون السؤال: "ما هو اسم عاصمة اسرائيل (رجاء أجب فقط بذكر اسم الموقع)؟.

ولكن نيلز أنان المسؤول في وزارة الخارجية رفض تسمية القدس عاصمة للدولة العبرية في إجابته قائلا، إن كل دولة من حيث المبدأ لها الحق في تحديد المدينة التي توجد ضمن حدودها كعاصمة.

تذكير بانتهاك إسرائيل للقانون الدولي

وجاء في صحيفة جيروسليم بوست أن نيلز الوزير في الخارجية الألمانية وهو من الحزب الديمقراطي الاجتماعي كتب قائلا، إن إسرائيل أعلنت سنة ثمانين في قانونها الخاص أن القدس هي العاصمة "الأبدية والموحدة" "للدولة اليهودية"، إلا أن ألمانيا إلى جانب المجتمع الدولي لا تعترف بضم إسرائيل للمدينة المقدسة إلى أراضيها بعد حرب الأيام الستة في 1967، وأن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة عدد 478 لسنة 1980 ينص على أن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، هو انتهاك دولي.

للمزيد على يورونيوز:

مصادر: خطة ترامب للسلام بالشرق الأوسط في مرحلتها الأخيرة

وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين"الأنروا" تعيش أخطر أزمة مالية في تاريخها

عريقات يكشف ما تضمنته صفقة القرن لحل الصراع مع إسرائيل

ترامب والقدس ومربع جونسون

وأوضح الوزير الألماني أن الحكومة الألمانية تتفق مع الرؤية القائلة بأن وضع القدس كأي مسألة أخرى من مسائل الوضع النهائي، لا يمكن حلها إلا عبر المفاوضات، وأن الحكومة الألمانية تدعم رؤية الاتحاد الأوروبي القاضية بأنه ينبغي على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يجدوا حلا عبر المفاوضات لتكون القدس في المستقبل عاصمة لدولتين.

قنصلية شرفية تشيكية في القدس

في هذه الأثناء أعلنت وزارة الخارجية التشيكية عن إعادة فتح قنصلية شرفية لها في القدس خلال شهر أيار/مايو المقبل، وجدد الرئيس التشيكي ميلوس زيمان بالمناسبة رغبته في أن تنقل براغ سفارتها الموجودة حاليا في تل أبيب إلى المدينة الفلسطينية المحتلة، ولكن هذه الرغبة لا يمكن أن تتحقق إلا إذا وافق عليها البرلمان التشيكي، وهو ما لم يحصل حتى الساعة. وقالت الوزارة إنها تحتر قرار الاتحاد الأوروبي اعتبار القدس عاصمة في المستقبل لدولتي فلسطينة وإسرائلية.

رومانيا على خطى ترامب

إلى ذلك كانت حكومة رومانيا قررت نقل سفارة البلاد من تل أبيب إلى القدس، لتصطف مع موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المثير للجدل، والذي اعتبر المدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ولكن قرار الحكومة التشيكية يعارض الرئيس الروماني كلاوس يوهانس، الذي يعتبر أن قرار بنقل السفارة التشيكية إلى القدس يتعارض مع القانون الدولي.