عاجل

عاجل

الدي جي السويدي "أفيتشي" مات منتحرا .. تعرف على الأسباب

تقرأ الآن:

الدي جي السويدي "أفيتشي" مات منتحرا .. تعرف على الأسباب

الدي جي السويدي "أفيتشي" مات منتحرا .. تعرف على الأسباب
© Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

في مؤشرات مبدئية يبدو أن "الدي جي" السويدي أفيتشي اختار بنفسه الرحيل عن عالمنا. "كان متخبطا ودائم البحث عن حقيقة الحياة والسعادة.. أراد الحصول على السلام الداخلي" هكذا قالت والدة أفيتشي في إشارة إلى احتمالية انتحاره.

قال لي ابني: "لم أعد أستطيع المواصلة يا أمي" .. "ظننت أنه يقصد مواصلة العمل كان هذا قبل أن يعلن قرار اعتزاله"...

عائلة بيرغلينغز أجمعت على أن الفنان الشاب كان دائم البحث عن الوجودية ومسألة الألوهية المعقدة، وفي كل مرة لم يحصل على إجابة شافية كان ينغمس في العمل ليتجاوز الضجيج الداخلي والتشويش المعنوي".

الفنان السويدي الذي لم يعاني يوما من الفقر أو ضيق الرزق كان دائم الحزن، وإذا تحدثنا عن الشهرة فقد ذاع صيته في العالم أجمع على الرغم من صغر سنه. صاحب الثمانية والعشرين عاما جاب بقاع الأرض وتعامل مع أشهر الفنانين في العالم، مثل كولد بلاي ومادونا ..

ضجيج داخلي وهدوء خارجي

من أشهر ما ورد عنه من أقوال: "محظوظٌ أنا لما لدي من حياة مليئة بالمغامرات والسفر كفنان ولكن ما يتبقى لي من حياة شخصية ليس بالكثير".

قالت والدته: "لدى ابني علاقة معقدة جدا مع صناعة الموسيقى لذلك قرر في العام 2016 أن يتوقف عن العمل وهو في قمة شهرته، قراره كان مدفوعا بالرغبة الدفينة في العثور على التوازن في الحياة".

شكر وتقدير

وكتبت العائلة في بيان في وقت سابق من هذا الاسبوع "نحن ممتنون للغاية .. شكرا لجميع المبادرات التي اتخذت لتكريم تيم، من جماهيره ومحبيه، أو أجراس الكنائس التي دقت موسيقاه، أو لحظات الصمت في جميع أنحاء العالم."

كلمات رثاء من أسرة أفيتشي

  • روحك الفنية الرقيقة لم تتحمل صخب العالم وباتت تبحث عن إجابات للأسئلة الوجودية..
  • أردت أن تجد توازناً داخليا..
  • ناضلت حقا من أجل الحصول على شئ من السعادة..
  • قلت يوما لا يمكنني الاستمرار في هذه الحياة لفترة أطول..
  • لم تخلق للأضواء يا بني..
  • موسيقاك ستحيا وستخلد ذكراك إلى الأبد..

للمزيد على يورونيوز: