المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تتهم المعارضة السورية بعرقلة محادثات جنيف وتدعو أنقرة وطهران للقضاء على الإرهابيين في سوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
روسيا تتهم المعارضة السورية بعرقلة محادثات جنيف وتدعو أنقرة وطهران للقضاء على الإرهابيين في سوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم السبت إن تصريحات بعض زعماء الفصائل المعارضة للرئيس السوري بشار الأسد تضر بمحاولات إحياء محادثات جنيف بشأن إحلال السلام في سوريا.

وأضاف لافروف أنه لا يمكن أن يملي أحد الأطراف أيه شروط مسبقة على الآخرين من أجل المشاركة بالمحادثات حال عقدها.

وجاءت تصريحات لافروف خلال القمة الروسية – التركية – الإيرانية المنعقدة بموسكو، حيث قال إن الدول الثلاث شددت على أهمية استمرار مساعي السلام بسوريا على الرغم من قيام الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بقصف مواقع لجيش الرئيس بشار الأسد في أعقاب الهجوم الكيماوي على مدينة دوما.

وقال لافروف إن على روسيا وتركيا وإيران مساعدة الحكومة السورية في القضاء على الإرهابيين.

الحل العسكري في سوريا غير قانوني

من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم السبت إن أي حل عسكري في سوريا سيكون غير قانوني وغير مستدام.

وأضاف الوزير أن بإمكان الدول الثلاث العمل معا لمساعدة الشعب السوري وأن هناك حاجة لدفعة جديدة في سبيل التوصل إلى حل سياسي.

وزير الخارجية التركي شدد على ضرورة عمل  روسيا وإيران وتركيا بالتنسيق مع الأمم المتحدة لضمان شرعية أي حل سياسي في سوريا.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الروسي والإيراني إن وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة منبج بشمال سوريا تمثل تهديدا لوحدة أراضي سوريا ولتركيا أيضا.

دعوة ترامب غير مقبولة

 من جهته قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم السبت إن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تعديل الاتفاق النووي بين الجمهورية الإسلامية والقوى العالمية غير مقبولة.

كان ترامب قد قال إنه سيرفض تمديد تخفيف العقوبات الأمريكية على إيران ما لم يصلح حلفاؤه الأوروبيون "العيوب الرهيبة" في الاتفاق النووي بحلول 12 مايو أيار.

للمزيد على يورونيوز: