عاجل

عاجل

هاميلتون المحظوظ ينهي صيامه عن الانتصارات بالفوز في اذربيجان

تقرأ الآن:

هاميلتون المحظوظ ينهي صيامه عن الانتصارات بالفوز في اذربيجان

حجم النص Aa Aa

من الان بولدوين

باكو (رويترز) – حقق لويس هاميلتون أكثر انتصاراته التي جاءت بمساندة الحظ على مدى مسيرته يوم الأحد في سباق مليء بالحوادث والفوضى في جائزة أذربيجان الكبرى ليقتنص صدارة بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

وجاء الفوز المفاجئ عندما عانى زميله في مرسيدس فالتيري بوتاس من ثقب في الإطار قبل ثلاث لفات من النهاية عندما كان في الصدارة لينهي بطل العالم أربع مرات صياما عن الانتصارات في ستة سباقات منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وهذا هو الفوز الأول لمرسيدس بطل العالم هذا الموسم.

وفي سباق لعبت فيه سيارة الأمان الدور الأكبر بعد سلسلة من الحوادث والاصطدامات جاء كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز الثاني أمام المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس انديا.

وانطلق سيباستيان فيتل سائق فيراري، الذي كان يتصدر البطولة قبل السباق في باكو وبدا في طريقه لتحقيق الفوز 50 في مسيرته والثالث في أربعة سباقات هذا الموسم، من المقدمة لكنه احتل المركز الرابع في النهاية.

ويملك هاميلتون 70 نقطة متقدما بأربع نقاط عن فيتل.

واصطدم الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول الفائز في أذربيجان العام الماضي وفي الصين قبل أسبوعين بمؤخرة سيارة زميله ماكس فرستابن في اللفة 40 لينسحبا من السباق.

وقال هاميلتون عن السباق في مقابلة على منصة التتويج “كان سباقا مليء بالمشاعر. فالتيري قام بعمل استثنائي واستحق الفوز. سيباستيان أيضا قام بعمل رائع لكن هناك بعض الحظ الذي ساندني للوقوف هنا”.

وأضاف “لم يكن سباقا منظما بالنسبة لي”.

وانطلق السائق البريطاني من الصف الأول للمرة الأولى منذ حصوله على مركز أول المنطلقين في السباق الافتتاحي في استراليا ولم يظهر على الإطلاق أنه سيفوز إلى أن تدخل الحظ ليبعد فيتل وبوتاس من المعادلة.

وقال هاميلتون الذي ذهب لمواساة بوتاس بعد انتهاء السباق مباشرة “كان سباقا مجنونا ونهاية مثيرة…الفوز جاء لي. أشعر بامتنان كبير”.

* سعادة طاغية

واحتل الاسباني كارلوس ساينز المركز الخامس مع رينو أمام المبتدئ شارل لوكلير المولود في موناكو الذي حصد أولى نقاطه في فورمولا 1 مع ساوبر.

وقال لوكلير “هذا مثل الفوز. أنا سعيد للغاية. كان سباقا مذهلا”.

واحتفل النيوزيلندي بريندون هارتلي بأولى نقاطه أيضا باحتلاله المركز العاشر مع تورو روسو.

وأنهى ثنائي مكلارين الذي حقق أسوأ نتيجة له في التجارب التأهيلية هذا الموسم يوم السبت في منطقة النقاط إذ احتل فرناندو الونسو المركز السابع وستوفل فاندورنه المركز التاسع.

وجاء الكندي لانس سترول، الحاصل على المركز الثالث العام الماضي في باكو، في المركز الثامن ليمنح وليامز البطل السابق أولى نقاطه هذا الموسم.

وأنهت 13 سيارة فقط من بين 20 السباق هذا العام.

وبينما نجح فيتل في البدء بشكل نظيف شهد السباق بعض الحوادث في الخلف ونزلت سيارة الأمان على الفور إلى الحلبة.

واصطدم رايكونن بسيارة استيبان اوكون سائق فورس انديا لينتهي سباق السائق الفرنسي ويتناثر الحطام على أرض الحلبة.

واصطدم الروسي المبتدئ سيرجي سيروتكين سائق وليامز بمؤخرة سيارة بيريز الذي أجبر نيكو هولكنبرج سائق رينو على الاصطدام بالونسو وعاد السائق الاسباني إلى منطقة الصيانة بصعوبة بعدما عانى من ثقب في إطارين ومشكلة في السيارة.

واصطدم هولكنبرج بالحائط في اللفة 11 عندما كان في المركز الخامس بعدما تنافس هو وزميله ساينز ضد ثنائي رد بول.

* رد بول الغاضب

وكان يمكن أن يصطدم ريتشياردو وفرستابن عدة مرات قبل ما حدث بالفعل حيث اصطدم السائق الاسترالي بمؤخرة سيارة زميله عندما كان يحاول تجاوزه في المنعطف الأول.

وأبلغ نيكي لاودا بطل العالم ثلاث مرات الصحفيين أن اللوم يقع بنسبة 70 في المئة على فرستابن الذي اصطدم عدة مرات هذا الموسم لكن كريستيان هورنر رئيس رد بول ألقى باللوم على السائقين.

وقال “اللوم يقع عليهما. سيعتذران لكل أفراد الفريق قبل سباق اسبانيا”.

وقرر مراقبو السباق توبيخ السائقين.

وكان نزول سيارة الأمان إلى الحلبة في صالح بوتاس الذي لم يكن خضع لوقفة صيانة بعد.

وبينما كانت سيارة الأمان على الحلبة ويقوم المنظمون بإبعاد الحطام اصطدم رومان جروجان سائق هاس بالحائط عندما كان يحاول الوصول بإطاراته إلى درجة حرارة مناسبة.

وأدى ذلك إلى استمرار سيارة الأمان لفترة أطول ومع استئناف السباق حاول فيتل تجاوز بوتاس لكنه خرج عن حدود الحلبة ليتراجع خلف هاميلتون ورايكونن.

وبينما كان بوتاس في طريقه للفوز مر بسيارته على قطعة من حطام سيارة أخرى ليتغير الوضع.

وقال بوتاس “أشعر بألم شديد. هذا مؤلم للغاية. لكن هذا هو حال السباقات.

“بعض الأيام تكون جيدة وأخرى سيئة وبعضها سيئة للغاية. قطعة حطام صغيرة دمرت السباق تماما بالنسبة لي”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة