عاجل

عاجل

نادال يسحق الشاب تيتيباس ويحصد اللقب 11 في برشلونة

تقرأ الآن:

نادال يسحق الشاب تيتيباس ويحصد اللقب 11 في برشلونة

حجم النص Aa Aa

من ريتشارد مارتن

(رويترز) – فاز رفائيل نادال المصنف الأول عالميا بسهولة على الشاب اليوناني ستيفانوس تيتيباس 6-2 و6-1 يوم الاحد ليحصد لقب بطولة برشلونة المفتوحة للتنس ويمدد رقمه القياسي في البطولة إلى 11 لقبا.

ومثل نادال، بلغ تيتيباس البالغ عمره 19 عاما وهو ثاني أصغر لاعب من بين أول 100 مصنف على العالم النهائي بدون خسارة أي مجموعة وتفوق على دومينيك تيم المصنف السابع عالميا في دور الثمانية وبابلو كارينيو بوستا المصنف 11 عالميا في الدور قبل النهائي ليصعد لأول نهائي له في بطولات رابطة اللاعبين المحترفين.

وقال إن مواجهة نادال تشبه “الحصول على درس مجاني في التنس” ورغم أنه صمد في الشوط الأول من المباراة ظهر الفارق بينهما سريعا.

وكسر نادال إرسال تيتيباس دون خسارة أي نقطة في الشوط الثالث ثم كسره مرة أخرى في الشوط الخامس.

وأوقفت الأمطار المباراة في الشوطين الأول والثاني لكن الشمس سطعت على ملعب رفائيل نادال ليقدم اللاعب الاسباني عرضه المعتاد.

وحافظ تيتيباس على إرساله ليتقدم نادال 5-2 قبل أن ينهي اللاعب الاسباني المجموعة الأولى بسهولة في أقل من 40 دقيقة عندما أطاح منافسه بالكرة خارج الملعب.

ولم يعرف نادال الرحمة في المجموعة الثانية وظهرت عدم خبرة تيتيباس عندما أهدر ضربة سهلة عند الشباك في الشوط الأول للمجموعة ليكسر اللاعب الاسباني إرسال منافسه مبكرا.

وأظهر اللاعب اليوناني بعض القتال الذي ساعده على بلوغ النهائي ليصمد في الشوط الخامس لتصبح النتيجة 4-1 لكن نادال كسر إرسال منافسه مرة أخرى ليفوز بالمباراة في ساعة و18 دقيقة عندما أعاد تيتيباس كرة في الشباك.

وهذا هو الفوز 401 لنادال على الملاعب الرملية كما انه قاده للقبه 77 ليتساوى مع جون مكنرو صاحب المركز الرابع على صعيد الألقاب في عصر الاحتراف وبات يتراجع فقط خلف جيمي كونورز وروجرر فيدرر وايفان ليندل.

وفاز نادال في 19 مباراة متتالية على الملاعب الرملية وبات المرشح الابرز لنيل لقب فرنسا المفتوحة للمرة 11 في يونيو حزيران المقبل.

*لحظات متفردة

وقال اللاعب الاسباني “يجب أن استمتع بلحظات مثل الفوز في مونت كارلو وبرشلونة لانها احاسيس ذات طابع خاص وادرك انني لن امر بهذا الاحساس دوما”.

وأضاف “بدأ (تيتيباس) بشكل جيد لكنني بدأت بسرعة في فهم طريقته في اللعب. انتزعت كسرا مبكرا للارسال وبدت المسائل صعبة بالنسبة له من بعدها.

وقال اللاعب اليوناني الشاب انه كان يأمل في أن يؤدي بشكل أفضل أمام نادال وأقر بانه شعر بالرهبة بسبب الحضور القوي للاعب الذي نال 16 لقبا على صعيد البطولات الاربع الكبرى.

وقال “لم أشعر بأي ضغط وأنا ألعب في نهائي آخر …لكنني شعرت بشيء مختلف أمامه (نادال).

“لم أشاهده كمنافس اليوم بل بشكل يتجاوز ذلك وهذه أحد الأسباب في حدوث هذا (الهزيمة الثقيلة) اليوم”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة