عاجل

عاجل

إجراءات أمنية مشددة استعدادا لمباراة روما وليفربول

تقرأ الآن:

إجراءات أمنية مشددة استعدادا لمباراة روما وليفربول

إجراءات أمنية مشددة استعدادا لمباراة روما وليفربول
حجم النص Aa Aa

قال المتحدث باسم الشرطة الإيطالية جورجيو لوتشياني الاثنين، إنه سيتم نشر آلاف من رجال الشرطة، لتأمين مباراة العودة في الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا بين فريقي روما وليفربول والمقرر إقامتها على ملعب أولومبيكو بالعاصمة الإيطالية مساء الأربعاء القادم.

وأعلنت السلطات المحلية في روما عن توفير حافلات خاصة لنقل جمهور نادي ليفربول الإنجليزي إلى ملعب أولومبيكو.

حظر شراء المعلبات الزجاجية والمشروبات الكحولية

كما اتخذت السلطات حزمة من الإجراءات الاحترازية لتأمين المباراة، حيث قررت حظر بيع المعلبات الزجاجية وتناول الشروبات الكحولية في الشوارع العامة، بين الساعة السابعة مساء الثلاثاء الاول من مايو والسابعة صباح يوم الخميس الثالث من مايو.

ومنعت السلطات الاقتراب نهائيا من الملعب قبل فتح الأبواب رسميا الساعة الخامسة مساء يوم المباراة، على أن يتم تخصيص مداخل خاصة لمشجعي فريق ليفربول الإنجليزي.

وكان فريق ليفربول قد فار على ضيفة روما 5-2 في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، في مباراة شابها جو من التوتر بين جمهوري الفريقين، حيث أظهرت لقطات تلفزيونية مجموعة من الشباب في عراك خارج الاستاد قبل المباراة، بينما كان هناك شخص راقد على الأرض يتلقى العراك وسط استمرار القتال.

وقالت الشرطة في بيان يوم الأربعاء إن رجلا يبلغ من العمر 53 عاما تعرض لإصابة في الرأس وهو في حالة حرجة بالمستشفى.

وأضافت الشرطة "نعتقد أن الضحية كان في ليفربول برفقة شقيقه من أجل مباراة قبل النهائي بين ليفربول وروما وتعرض لهجوم خلال مواجهة بين جماهير روما وليفربول بالقرب من حانة البرت حوالي الساعة 7:35 مساء.

"وذكر الشهود أن الضحية تعرض للضرب بحزام ثم سقط على الأرض". وقالت الشرطة إن الرجلين، وعمرهما 25 و26 عاما، احتجزا من أجل استجوابهما.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن مجموعة من مشجعي روما هاجموا جماهير ليفربول باستخدام الأحزمة.

وأدان نادي روما "السلوك المقيت" الذي أظهرته قلة من مشجعيه الذين جلبوا العار للنادي الإيطالي، بحسب ما جاء في بيان النادي.

وسيكون روما في حاجة يوم الأربعاء المقبل إلى تكرار انتصاره بثلاثية نظيفة، كما فعل أمام غريمه برشلونة الإسباني في دور الثمانية، لمنع الفريق الإنجليزي من الصعود إلى الدور النهائي.