المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دول خليجية تؤيد قرار المغرب قطع علاقاته مع إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews  مع رويترز
دول خليجية تؤيد قرار المغرب قطع علاقاته مع إيران

عقب إعلان المغرب قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران يوم الثلاثاء بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو، أعلنت دول خليجية تأييدها لقرار الرباط وقالت إنها تقف بجانب المملكة في كل ما يهدد أمنها واستقرارها ووحدتها الترابية.

المملكة العربية السعودية

وزارة الخارجية السعودية ذكرت في بيان أن "الحكومة السعودية تدين بشدة التدخلات الإيرانية في شؤون المغرب الداخلية من خلال أداتها ميليشيا حزب الله الإرهابية التي تقوم بتدريب عناصر ما يسمى بجماعة البوليساريو، بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة المغربية".

وتابع البيان: "المملكة تؤكد وقوفها إلى جانب المملكة المغربية في كل ما يضمن أمنها واستقرارها بما في ذلك قرارها بقطع علاقاتها مع إيران."

من جانبه أكد وزير الخارجية، عادل الجبير، أن إيران تعمل على زعزعة أمن الدول العربية والإسلامية من خلال إشعال الفتن الطائفية.

وغرد الجبير من خلال صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر "أن طهران تحاول زعزعة المنطقة عن طريق تدخلها في شؤونهم الداخلية ودعمها للإرهاب."

الإمارات العربية المتحدة

أبدت الإمارات العربية المتحدة بدورها وقوفها مع الرباط ضد تدخلات إيران في شؤون البلاد الداخلية.

وزير الشؤون الخارجية أنور قرقاش نشر تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر قال فيها: "نقف مع المغرب في حرصها على قضاياها الوطنية وضد التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية، سياستنا وتوجهنا الداعم للمغرب إرث تاريخي راسخ أسس له الشيخ زايد والملك الحسن، رحمهم الله، وموقفنا ثابت في السراء والضراء."

قطر

أعلنت السلطات القطرية كذلك عن تأييدها للمغرب ونشر الموقع الرسمي لوزارة الخارجية القطرية بيانا جاء فيه: "تعلن دولة قطر تضامنها العميق والكامل مع المملكة المغربية الشقيقة في المحافظة على سلامة ووحدة أراضيها في وجه أية محاولات تستهدف تقويض هذه الوحدة أو تستهدف أمن المملكة المغربية الشقيقة وسلامة مواطنيها.وتشدد دولة قطر على أهمية احترام المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول وفى مقدمتها احترام سيادة الدول وعدم التدخل فى شؤونها الداخلية وحل الخلافات بالحوار ومن خلال الوسائل والطرق السلمية المتعارف عليها دولياً."

البحرين

أعلن الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، مساء اليوم الثلاثاء، تأييد بلاده للرباط في قرار قطع العلاقات مع طهران.

وقال آل خليفة في تغريدة على حسابه بتويتر: "نقف مع المغرب في كل موجب كما يقف معنا دائما. ونؤيد بقوة قراره الصائب بقطع العلاقات مع إيران نتيجة دعمها لأعداء المغرب بالتعاون مع حزب الله الإرهابي. حفظ الله الملك محمد السادس والشعب المغربي الشقيق".

وأضاف: "أجريت اتصالا هاتفيا مع معالي الأخ ناصر بوريطة (وزير الخارجية المغربي) وأكدت له بأن البحرين، ملكا وحكومة وشعبا، تقف مع المغرب الشقيق في كل ظرف و موجب، و أن ما يمس المغرب يمسنا ويمس الأمن القومي العربي. حفظ الله المغرب ملكا وشعبا".

قرار المغرب

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة مساء الثلاثاء إن المملكة ستقطع علاقاتها مع إيران بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الصحراء الغربية.

وأعلن المغرب الصحراء الغربية أرضا تابعة له بعد رحيل الاستعمار الإسباني، لكن جبهة البوليساريو خاضت حرب عصابات من أجل استقلال الشعب الصحراوي إلى أن تم التوصل في العام 1991 إلى اتفاق لوقف إطلاق النار تراقبه قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.

النزاع حول الصحراء الغربية

وذكر بوريطة للصحفيين أن المغرب سيغلق سفارته في طهران وسيطرد السفير الإيراني في الرباط.

وقال إن إيران وحليفتها اللبنانية، جماعة حزب الله الشيعية، تدعمان البوليساريو بتدريب وتسليح مقاتليها عن طريق السفارة الإيرانية في الجزائر.

وأضاف "هذا القرار جاء كرد فعل على تورط أكيد لإيران من خلال حزب الله مع جبهة البوليساريو ضد الأمن الوطني ومصالح المغرب العليا".

وتابع قائلا "مسؤول في حزب الله في سفارة إيران بالجزائر كان ينسق مع مسؤولي حزب الله وجبهة البوليساريو وهذا لا يمكن أن يكون دون علم الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وذكر أن "مسؤولين كبارا من حزب الله زاروا تندوف (مقر جبهة البوليساريو على الأراضي الجزائرية) في العام 2016 لمقابلة مسؤولين عسكريين في البوليساريو".

وأكد أن حزب الله أرسل صواريخ أرض جو من طراز سام 9 وسام 11 وستريلا هذا الشهر إلى البوليساريو.

رد فعل إيران

في أول رد فعل رسمي لإيران على الاتهامات أفادت وزارة الخارجية الإيرانية بأن هذه "الادعاءات بشأن التعاون بين السفارة الإيرانية وجبهة البوليساريو كاذبة".

كما نفت السفارة الإيرانية بالجزائر في بلاغ لها، نفيا قاطعا الاتهامات المغربية بشأن علاقاتها بأنشطة البوليساريو.

حزب الله

ونفى حزب الله في بيان نشرته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية تدريب وتسليح الجبهة وقال"من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أمريكية وإسرائيلية وسعودية، لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة".

وجاء في البيان: "تعليقا على القرار المغربي بقطع العلاقات الدبوماسية مع إيران، وحول مزاعم وزير خارجيتها، بقيام حزب الله بدعم وتدريب جبهة البوليساريو، ينفي حزب الله هذه المزاعم والاتهامات جملة وتفصيلا، ويعتبر أنه من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية، إلى توجيه هذه الاتهامات الباطلة، ويرى أنه كان حريا بالخارجية المغربية، أن تبحث عن حجة أكثر إقناعا، لقطع علاقاتها مع إيران، التي وقفت وتقف إلى جانب القضية الفلسطينية، وتساندها بكل قوة، بدل اختراع هذه الحجج الواهية".

الجزائر

وتستضيف الجزائر مخيمات للنازحين من منطقة الصراع وأعضاء البوليساريو لكنها تنفي دعم الجبهة عسكريا.

وقال بوريطة إنه عاد للتو من إيران بعدما أبلغها بقرار المغرب قطع العلاقات. وأضاف أن السفير المغربي لدى طهران عاد بالفعل إلى المملكة وأن القائم بالأعمال الإيراني سيطرد يوم الثلاثاء على الفور.

منطقة الصحراء الغربية

ومنطقة الصحراء الغربية مقسمة فعليا بواسطة ساتر ترابي يفصل منطقة يسيطر عليها المغرب ويصفها بأنها أقاليمه الجنوبية عن أرض خاضعة لهيمنة البوليساريو، مع وجود منطقة عازلة بين المنطقتين تراقبها الأمم المتحدة.

وكان المغرب قطع في العام 2009 علاقاته الدبلوماسية مع إيران متهما إياها بالتشكيك في الحكم السني في البحرين ذات الأغلبية الشيعية. واستعاد البلدان العلاقات تدريجيا بحلول العام 2014 لكنها لم تكن قوية مطلقا في ظل مساندة الرباط للسعودية خصم طهران اللدود.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

قضية الصحراء الغربية: حرب كلامية بين الرباط والجزائر

الخارجية الأمريكية: ملتزمون بجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لقضية الصحراء الغربية

محكمة العدل الأوروبية تقضي بسريان اتفاقية الصيد مع المغرب

السليمي :"البوليساريو لا يمثل الصحراويين في الأقاليم الجنوبية"

السليمي: انسحاب المغرب من الكركرات أوقع البوليساريو في فخ

جبهة البوليساريو تهاجم المغرب رغم انسحابه من الكركرات