عاجل

عاجل

ترامب ينتقد تسريب أسئلة الاستجواب في التواطؤ مع روسيا

تقرأ الآن:

ترامب ينتقد تسريب أسئلة الاستجواب في التواطؤ مع روسيا

ترامب ينتقد تسريب أسئلة الاستجواب في التواطؤ مع روسيا
© Copyright :
REUTERS/Kevin Lamarque
حجم النص Aa Aa

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب جهات إعلامية لتسريبها قائمة من أربعين سؤالا أعدها المحقق الخاص روبرت مولر لتوجيهها له في إطار الاستجواب في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي حملت ترامب إلى البيت الأبيض.

وغرّد ترامب على حسابه في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "من العار أن تسريب الأسئلة المتعلقة بحملة مطاردة الساحرات الروسية إلى الإعلام. لا توجد أسئلة عن التواطؤ.. لم يكن الأمر أبدا، فيبدأ الاستجواب من التسريب غير الشرعي للمعلومات السرية، حسنا!" وأضاف ترامب في تغريدة أخرى: "سيكون من الصعب للغاية عرقلة العدالة بخصوص جريمة لم تحدث قط".

وتأتي انتقادات ترامب بعد أن نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" مقالا، أظهرت فيه أن قائمة المحقق تتضمن أسئلة عن علاقات الرئيس الأميركي مع روسيا وأسئلة أخرى تهدف إلى تحديد ما إذا كان قد عرقل الاستجواب.

وحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن المحقق لا يستخدم في قائمة الأسئلة مصطلح "التواطؤ"، وتتضمن اللائحة أسئلة عما إذا كان دونالد ترامب على علم بالقرصنة الإلكترونية الروسية المزعومة أثناء الانتخابات واستغلال مواقع التواصل الاجتماعي لهذا الغرض ووقوع أفعال أخرى استهدفت الحملة الانتخابية.

ووردت بعض الأسئلة على غرار: "هل لديك علم بتواصل من حملتك، بما في ذلك مع بول مانافورت (المدير السابق للحملة الانتخابية لدونالد ترامب)، مع روسيا بخصوص مساعدة محتملة للحملة"؟

للمزيد:

واشنطن: اتهام 13 روسياً بالتدخل بانتخابات 2016 وموسكو تردّ

اتهام مدير سابق لحملة ترامب خلال تحقيق بتدخل روسيا في الانتخابات

وأضافت "نيويورك تايمز" أنّ مولر قدم عشرات الأسئلة التي تتعلق بأربعة مواضيع رئيسية، من بينها اتصالات مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين مع الروس. وكان مولر سلم القائمة لفريق المحامين في وقت سابق ضمن سعيه لإجراء مقابلة مع الرئيس يرى المحقق أنها مهمة.

وتظهر الأسئلة سعي المحقق لمعرفة دوافع ترامب لإقالة رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي في مايو-أيار الماضي، وما إذا كان القرار اتخذ لعرقلة التحقيقات بشأن التدخل الروسي التي كان يشرف عليها كومي حينذاك.

كما أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال"، تقريرا حول الأسئلة المحتملة، وذكرت فيه أن فريق ترامب القانوني سبق وأن التقى بالمحقق مولر، لمناقشة إجراء مقابلة مع الرئيس.

ويحقق مولر في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016 وما إذا كانت موسكو تواطأت مع حزب ترامب، كما يحقق فيما إذا كان الرئيس حاول بشكل غير قانوني عرقلة الاستجواب في صلته المزعومة بروسيا. وكذا الاطلاع على ما يعرفه ترامب عن الصلات بين أعضاء حملته الانتخابية وروسيا، بما في ذلك لقاء عقد في مبنى "ترامب تاور" مع محام روسي عرض تقديم معلومات تضر بمنافسة ترامب في الانتخابات هيلاري كلينتون.

ونفت السلطات الروسية مرارا تدخلها في الانتخابات الأميركية، كما رفض ترامب الاتهامات بالتواطؤ مع روسيا.