عاجل

عاجل

مسح: صحفيو ميانمار يقولون الحكومة تتقاعس عن حماية حرية الصحافة

تقرأ الآن:

مسح: صحفيو ميانمار يقولون الحكومة تتقاعس عن حماية حرية الصحافة

حجم النص Aa Aa

يانجون (رويترز) – كشف مسح نُشر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة يوم الخميس أن الصحفيين في ميانمار يعتقدون أن حكومتهم تتقاعس عن حماية حرية الإعلام برغم الانتقال من حكم عسكري صارم إلى حكومة منتخبة تقودها أونج سان سو كي.

وأجرت جماعة حرية التعبير في ميانمار (فري اكسبريشن ميانمار) ومنظمات شريكة مقابلات مع 200 صحفي خلال الفترة بين يناير كانون الثاني وأبريل نيسان. وتبين أن نحو نصف هذا العدد يرون أنهم كصحفيين لديهم حرية أقل مما كانت عليه قبل عام.

وقالت الجماعة في تقرير بشأن المسح “يشعر الصحفيون بالإحباط لتقاعس الحكومة عن الوفاء بتعهداتها الانتخابية بزيادة حرية الإعلام”.

وعندما طلبت منهم الجماعة تقييم نجاح الحكومة في الدفاع عن حرية الإعلام كان رد 79 بالمئة من الصحفيين المشاركين في المسح بأنه “منخفض” أو “منخفض للغاية”.

وأحال زاو هتاي المتحدث الرئيسي باسم الحكومة أسئلة رويترز بشأن نتائج المسح إلى وزارة الإعلام للرد.

ورفض ثلاثة مسؤولون اتصلت بهم رويترز في وزارة الإعلام الرد على الأسئلة وأحالوها لمسؤولين آخرين.

وألقت شرطة ميانمار القبض على صحفيين اثنين يعملان في رويترز يوم 12 ديسمبر كانون الأول الماضي ويواجهان السجن لمدة تصل إلى 14 عاما بموجب قانون الأسرار الرسمية الذي يعود لحقبة الاستعمار.

يأتي هذا المسح في وقت خفضت فيه منظمة صحفيون بلا حدود التي تتخذ من باريس مقرا ترتيب ميانمار في مؤشرها السنوي لحرية الصحافة ستة مراكز إلى 137 ضمن 180 دولة على المؤشر. وقالت المنظمة إن هذا يرجع للتحركات القانونية ضد الصحفيين والقيود المفروضة على الوصول لمناطق النزاع.

وقالت المنظمة في تقريرها “يزيد اعتقاد الصحفيين أن الحكومة بما في ذلك الجيش هي أكبر تهديد لحرية الإعلام في ميانمار عن طريق استمرار استخدام قوانين قديمة قمعية ليس لديها أي خطط فعلية لتعديلها وكذلك تبنيها قوانين قمعية جديدة”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة