عاجل

عاجل

شاهد: شرطة كوريا الجنوبية تمنع اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للزعيم كيم جونغ أون

تقرأ الآن:

شاهد: شرطة كوريا الجنوبية تمنع اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للزعيم كيم جونغ أون

مناوشات بين محتجين عند المنطقة الحدودية بين الكوريتين
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

اندلعت مناوشات بين قوات الشرطة ومحتجين بالقرب من الحدود بين الكوريتين يوم السبت بينما كانت جماعة كورية جنوبية مدنية يتزعمها منشق كوري شمالي تحاول إرسال منشورات مناهضة لكوريا الشمالية عبر الحدود باستخدام بالونات.

وكان المنشق الذي يدعى بارك سانج-هاك، والذي أطلق من قبل بالونات تحمل رسائل إلى كوريا الشمالية، يعتزم إطلاق 300 ألف منشور مناهض لكن قوات الشرطة وسكان مدينة باجو الحدودية منعوه. ووصف بارك مبادرة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون للحوار مع سول بأنها زائفة وأن موقفه من السلام مع كوريا الجنوبية يتسم بالرياء.

رويترز
المنشق الكوري الشمالي بارك سانج-هاك يحاول إطلاق منشورات مناهضة للزعيم كيم جونغ أون وسكان مدينة باجو الحدودية يمنعوهرويترز

رويترز
الشرطة تسحب ناشطا هاجم مجموعة كانت تحاول إطلاق منشورات تندد بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أونرويترز

وفي المقابل احتشد العشرات من سكان مدينة باجو، الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الشمال من سول، للاحتجاج على إرسال منشورات مناهضة إلى كوريا الشمالية. وقال لي جيه-هي الذي تزعم الاحتجاج إن إرسال المنشورات يشكل تهديدا يشبه الحرب.

ويعتقد بعض الكوريين الجنوبيين أيضا أن حملة البالون المناهضة لكوريا الشمالية يجب أن تنتهي لأنها تزعزع الاستقرار على المناطق الحدودية وتقطع رزق الناس. وقال كيم هيونغ دو الذي يدير مطعما في باجو: "لقد توقف الزبائن عن زيارة بلدتنا بعد أن هددت كوريا الشمالية بإطلاق النار على البالونات".

للمزيد:

وفي أواخر أبريل/ نيسان الماضي أغلقت السلطات الكورية الجنوبية مكبرات الصوت التي تبث مزيجا من الأخبار وانتقادات للنظام الكوري الشمالي وأغان شعبية كورية في مبادرة لإظهار حسن النوايا من جانب سول قبل القمة التي عقدت بين زعيمي الكوريتين في السابع والعشرين من أبريل، قبل أن تقوم بتفكيكها في الأول من مايو أيار الحالي.