عاجل

عاجل

قصة حب "هاري وميغان" في فيلم تلفزيوني

تقرأ الآن:

قصة حب "هاري وميغان" في فيلم تلفزيوني

قصة حب "هاري وميغان" في فيلم تلفزيوني
حجم النص Aa Aa

سارع مسؤولو شبكة "لايفتايم" التلفزيونية الأمريكية إلى العمل بمجرد إعلان خطبة الأمير البريطاني هاري والممثلة الأمريكية ميغان ماركل في نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم.

وفي غضون أسبوعين، كتبت النسخ الأولى من سيناريو فيلم "هاري وميغان... إيه رويال رومانس" الذي يحكي في سياق درامي قصة التودد بين الحبيبين وسيعرض للمرة الأولى يوم 13 مايو/ أيار في ختام أسبوع من البرامج الخاصة التي أعدتها الشبكة التلفزيونية قبل حفل الزفاف الملكي في إنجلترا يوم 19 مايو/ أيار.

وسيقوم الممثل الاسكتلندي موراي فريجر بدور هاري وستجسد الممثلة الأمريكية باريسا فيتز-هينيلي دور ميغتان. ويستند الفيلم إلى ما هو معروف عن تفاصيل قصة الحب التي بدأت بين هاري وميغان قبل عامين بما في ذلك المرات التي ظهرا فيها سويا وتصريحات ميغان المعلنة عن العلاقة العاطفية وما كتبته على مدونتها السابقة "ذا تيغ".

كما يتخيل الفيلم التلفزيوني بعض المشاهد في قصة الحب مثل أول موعد غرامي بين هاري وميغان وجدال بينهما ومشهد جنسي وطلب هاري الزواج من ميغان.

وسيتضمن الفيلم تصورا لأحداث أخرى مع عدد من أفراد العائلة المالكة في بريطانيا ومن بينهم الأميرة الراحلة ديانا والأمير وليام وكيت ميدلتون زوجة وليام والأمير تشارلز والملكة إليزابيث.

إقرأ أيضا على يورونيوز:

نزهة ملكية للأمير هاري وخطيبته في برمنغهام

أول ظهور علني للأمير هاري وميغان ماركل وهي تضع خاتم الخطوبة

وقال المؤلف تيرنس كولي الذي شارك في كتابة الفيلم "هناك الكثير من الدراما في القصة الحقيقية لذلك لم نتخيل الكثير".

وجرى تصوير معظم مشاهد الفيلم في مدينة تورنتو الكندية التي كانت تقيم فيها ميغان أثناء تصوير دورها في المسلسل التلفزيوني "سوتس".

وقالت المؤلفة سكارليت ليسي التي شاركت في كتابة الفيلم "أحد الأسباب التي دفعتنا للكتابة هو أننا نحبهما كثيرا لأنهما يمثلان قوة الاتحاد في زمن يعج بالانقسام".

وقال فريجر الذي تخلى عن لكنته الاسكتلندية لتجسيد دور هاري إنه أراد ألا يكتفي بتقليد الأمير البريطاني صاحب الشعر الأحمر.

وأضاف "أردت أن أراه إنسانا شاءت الظروف أن يكون أميرا".

وأشارت فيتز-هينيلي إلى أنها رأت في ماركل "مثالا رائعا على الثقة".

ولم يستشر صانعو الفيلم هاري وماركل عند التصوير لكن المنتجين قالوا إن الأمير وخطيبته على علم بالفيلم التلفزيوني وإنهم يأملون أن يراه الحبيبان.