عاجل

عاجل

بومبيو في كوريا الشمالية وتوقعات بالافراج عن أمريكيين محتجزين

تقرأ الآن:

بومبيو في كوريا الشمالية وتوقعات بالافراج عن أمريكيين محتجزين

بومبيو في كوريا الشمالية وتوقعات بالافراج عن أمريكيين محتجزين
حجم النص Aa Aa

وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ يوم الأربعاء لإجراء محادثات حول إطلاق سراح ثلاثة سجناء أمريكيين والإعداد لقمة أولى من نوعها تجمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. في حين يتوقع محللون عودته يعود برفقة الأسرى الثلاثة بالإضافة إلى تفاصيل أكثر حول القمة المتوقعة.

وذكر تقرير لممثل شبكات إعلامية أمريكية أن بومبيو وصل إلى بيونغ يانغ قادما من اليابان، في ثاني زيارة له لكوريا الشمالية في أقل من ستة أسابيع، وتوجه إلى فندق كوريو للاجتماعات.

مسؤول في قصر الرئاسة في كوريا الجنوبية قال إنه من المتوقع وضع "اللمسات الأخيرة" على موعد القمة المرتقبة، بالإضافة إلى ضمان من كوريا الشمالية بالإفراج عن المعتقلين الأمريكيين الثلاثة، والذي قال عنه ترامب بأنه أنه سيكون "شيء عظيم"، ولم يؤكد بومبيو أي التزام من الجانب الكوري الشمالي ولكنه يعتقد أن كوريا الشمالية ستفعل "الشيء الصحيح".

اتفاق مبدئي على السلام

كيم يونغ شول المدير السابق للمخابرات الكورية الشمالية قال أثناء اللقاء "لدي آمال كبيرة بأن الولايات المتحدة سوف تقوم بلعب دورا كبيرا جدا في إرساء السلام في شبه الجزيرة الكورية". بينما أكد بومبيو إلتزام الولايات المتحدة بالعمل مع كوريا الشمالية لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية، قائلاً إن مجموعته "ملتزمة بنفس القدر للعمل معكم لتحقيق ذلك".

وأضاف بومبيو "كنا خصوما على مدى عقود. نحن الآن نأمل بأن نتمكن من العمل معا من أجل حل هذا الصراع والقضاء على التهديدات التي يتعرض لها العالم، وتوفير كل الفرص التي يستحقها شعبكم بجدارة"

إقرأ أيضا:

وتأتي زيارة وزير الخارجية الأمريكي بعد يوم واحد من رحلة كيم جونغ أون الثانية الى الصين في أقل من شهرين، التقى فيها الرئيس الصيني شي جين بينغ وناقشوا فيها برنامج كوريا الشمالية النووي وصواريخها الباليستية.

وقال بعض المحللين إن استعداد ترامب للقاء كيم منح كوريا الشمالية انتصارا دبلوماسيا، لأن الولايات المتحدة كانت تصر منذ سنوات على ضرورة اتخاذ خطوات من جانب كوريا الشمالية لنزع سلاحها النووي قبل إقامة لقاء قمة من هذا القبيل.

وتقول كوريا الشمالية منذ سنوات إنها قد تفكر في التخلي عن ترسانتها النووية إذا سحبت الولايات المتحدة قواتها من كوريا الجنوبية وسحبت أيضاً ما تسميه "مظلة الردع النووي" من كوريا الجنوبية واليابان، ولكن اعتزامها نزع السلاح النووي ليس نتيجة للعقوبات والضغط بقيادة الولايات المتحدة، وطالبت كوريا الشمالية واشنطن بعدم تضليل الرأي العام.

وتطالب الولايات المتحدة منذ فترة طويلة بالإفراج عن كيم هاك سونغ وكيم سانغ دوك وكيم دونغ سول، وتقول وسائل إعلام إن واشنطن وبيونغ يانغ على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن هذا الموضوع.