عاجل

عاجل

انتشار ظاهرة ممارسة السحر في أمريكا.. والغالبية من النساء!

تقرأ الآن:

انتشار ظاهرة ممارسة السحر في أمريكا.. والغالبية من النساء!

صورة من التقرير للأدوات التي تستخدم في السحر
حجم النص Aa Aa

لوحظ في الفترة الأخيرة، توجه الكثير من الشباب وخاصة من النساء لممارسة أنواعاً من السحر، بعض هؤلاء ينحدرون من أسر عرفت فيما سبق عبر أجيال متتالية باحترافها وممارستها السحر، بينما دخل البعض الآخر حديثاً هذا العالم.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، لماذا معظمهم من الإناث؟، محطة NBC News ذهبت في زيارة ميدانية لمدينة ماساشوستس، حيث كان حوالي 20 شخصاً قد أعدموا في العام 1600، بعد اتهمامهم بممارسة الشعوذة، لكن هذا لم يمنع الجيل الحديث في هذه المنطقة من أن يمارسن السحر من جديد، جلّهم من النساء.

للمزيد عن السحر على يورونيوز:

البعض أرجع هذه الظاهرة لأسباب سياسية، فبزعمهم فإن الرئيس دونالد ترامب وحركة " MeToo" يخافون من هذه الشريحة، وهذه الممارسات تعطيهم القوة، وهو ما أكدته إيريكا فيلدمان، التي تدير منزلا لممارسة السحر، لديها كل ما تحتاجه من الكريستالات وبالطاقات والبخور، وتقول:"نعم أصف نفسي بالساحرة، وهذا بات منتشرا، الكثير من الناس خاصة الشباب يأتون إلينا لتعلم السحر، هذا يحتاج لسنوات طويلة".

لورييل ستاثوبولس مالكة ومديرة مركز "Crow Haven Corner"، ألمحت إلى أنه يجب تعلم السحر منذ الصغر، وأنا بدأت تعلم السحر عندما كنت في الثانية عشرة من عمري، أمي كانت تمارسه أيضا". والجدير ذكره أنه في مراكز السحر هذه لديهم شموع ومجسمات وتماثيل تجسد الآلهة، كونهم يعتبرونها ديانتهم.

وبالرجوع إلى الصورة النمطية للساحرات، ففي القرن السابع عشر كان كل من يعتبر ساحرا، أو تطلق عليه تهمة ممارسة الشعوذة يعاقب بالإعدام، مع بداية القرن العشرين بدأت الصحف نشر صور الساحرات على أنهن فاتنات وفي الستينيات من القرن نفسه صارت الساحرات شخصيات كرتونية مخصصة للأطفال، لكن مهما تغيرت هذه الصورة فإن الناس يخشون التعامل مع هذه الشريحة.