عاجل

عاجل

في أوروبا.. تعرف على البلدان الأفضل والأسوأ في حقوق المثليين جنسيا؟

تقرأ الآن:

في أوروبا.. تعرف على البلدان الأفضل والأسوأ في حقوق المثليين جنسيا؟

في أوروبا.. تعرف على البلدان الأفضل والأسوأ في حقوق المثليين جنسيا؟
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

تحتاج البلدان، في جميع أنحاء أوروبا، إلى بذل المزيد لحماية حقوق المثليات والمثليين، ومزدوجي الميول الجنسية، والمتحولين جنسيا، وفقا لمؤشر جديد، يقول إن تقدم قوانين حمايتهم قد تباطأت في القارة العجوز.

يظهر مؤشر "رينبو يوروب"، الذي صدر اليوم عن مجموعة ILGA-Europe، تصنيف 49 دولة حول قوانين وسياسات المساواة للمثليين والمتحولين جنسيا، بحيث يتم إعطاء البلدان درجة بين 0 بالمئة (حيث توجد انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان) و 100 بالمئة (حيث تحترم حقوق الإنسان وحيث توجد مساواة بشكل كامل).

هذا العام، احتلت أذربيجان الخانة الأسوأ، حيث سجلت أقل من 5 بالمئة على قياس المعايير في مجالات تشمل المساواة وعدم التمييز، والاعتراف القانوني بالجنس، وجرائم الكراهية، ومجال المجتمع المدني.

وأشارت ILGA-Europe إلى أن استهداف الشرطة للأشخاص المثليين، والاعتداءات على الناس من قبل السياسيين، هي من بين القضايا الرئيسية في أذربيجان.

كما يظهر المؤشر أن دولا مثل أرمينيا وتركيا وموناكو، هي من بين البلدان الأكثر سوءا. أما في الاتحاد الأوروبي، فكانت لاتفيا هي الدولة التي حققت أسوأ الدرجات، حوالي 16 بالمئة، تليها بولندا بنسبة 18 بالمئة، وليتوانيا بـ 21 بالمئة.

للمزيد على يورونيوز:

خطوات إيجابية

في الوقت نفسه، تصدرت مالطا قائمة الدول الأفضل في حقوق المثليين، وسجلت أكثر من 91 بالمئة مع خطوات إيجابية خلال العام الماضي، بما في ذلك تقنين الزواج من نفس الجنس في تموز/يوليو.

كما حصلت بلجيكا والنرويج والمملكة المتحدة وفنلندا على درجات عالية في القوانين والسياسات التقدمية للمثليين.

وعى رغم ذلك، لاحظت مجموعة ILGA-Europe أن 16 دولة فقط من أصل 49 تم تقييمها أعلى من 50 بالمئة، بالإضافة إلى أن العديد من الدول التي تم اعتبارها تاريخيا على أنها من "رواد المساواة"، قد فشلت في تحقيق أي تقدم كبير في العام الماضي.