عاجل

عاجل

خطآن وإصابة باييه ينهون آمال مرسيليا في الدوري الأوروبي

تقرأ الآن:

خطآن وإصابة باييه ينهون آمال مرسيليا في الدوري الأوروبي

حجم النص Aa Aa

من برايان هوموود

ليون (فرنسا) (رويترز) – تسبب خطآن في الهجوم والدفاع وإصابة ديميتري باييه في أول نصف ساعة في إنهاء آمال أولمبيك مرسيليا في حصد لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم لأول مرة يوم الأربعاء.

وبعد مشاهدة هزيمة فريقه 3-صفر أمام أتليتيكو مدريد في النهائي تحدث المدرب رودي جارسيا عن بعض الأمور التي كلفت مرسيليا فرصة أن يفاجئ منافسه.

ففي الدقيقة الرابعة وضعت تمريرة من باييه زميله فاليري جيرمان في وضع انفراد مع يان اوبلاك حارس أتليتيكو لكن مهاجم مرسيليا أطاح بالكرة خارج المرمى.

وواصل مرسيليا سيطرته لكنه أهدى أتليتيكو هدف التقدم عندما فشل اندري-فرانك زامبو انجيسا في السيطرة على تمريرة حارسه ستيف مانداندا ليخطف جابي الكرة ثم يمررها إلى انطوان جريزمان الذي هز الشباك في الدقيقة 21.

ولم يكن الفريق الإسباني بحاجة إلى أكثر من الخطأين للسيطرة على المباراة.

وقال جارسيا للصحفيين “حصلنا على أفضل فرصة للتسجيل في بداية المباراة ثم ارتكبنا خطأ عندما كنا نحاول بدء الهجمة وهذا كلفنا اهتزاز شباكنا.

“أمام فريق مثل أتليتيكو لا تملك رفاهية أن تفرط في هدف بهذه الطريقة لأن الأمور تصبح أكثر تعقيدا”.

وساءت الأمور أكثر عندما خرج القائد باييه، الذي قاد مرسيليا إلى النهائي بتسجيل ثلاثة أهداف وصناعة ستة آخرين في أدوار خروج المغلوب، بسبب إصابة ودموعه تنهمر بعد مرور أكثر من نصف ساعة بقليل فقط.

وقال جارسيا “أتليتيكو فريق دفاعي رائع وفي مثل هذه المباريات تكون بحاجة إلى أفضل لاعبين في أفضل مستوى.

“فقدان باييه كان مشكلة كبيرة لنا. فقدنا لاعبا رائعا في تنفيذ الركلات الثابنة. لو كان هناك أمر واحد سنكون خطيرين فيه خلال المباراة فهو الركلات الثابتة”.

واعترف جارسيا أن باييه كان “قلقا” قبل المباراة.

وقال “لم يكن واثقا من أنه يستطيع اللعب براحة… لم يكن جاهزا بنسبة مئة في المئة لكن في مثل هذه المباريات تكون مخاطرة يجب أن تأخذها”.

وأشار جارسيا إلى أن الوضع في الشوط الثاني كان صعبا بعدما زاد أتليتيكو إيقاعه.

ورغم ذلك حاول مرسيليا العودة في المباراة وارتدت كرة بضربة رأس من كوستاس ميتروجلو من القائم.

وقال جارسيا “كان من الصعب إشراك كوستاس مبكرا لأنه لم يكن جاهزا بنسبة مئة في المئة.

“هذه هي المباراة رقم 61 لنا في الموسم الحالي وبالتأكيد بدأ الإرهاق في التأثير على اللاعبين في الأسابيع الماضية. لو بقيت المجموعة ذاتها في أفضل حال كان يمكن أن نقلص الفارق مع أتليتيكو الرائع”.

وكان جارسيا فخورا بمشوار مرسيليا في البطولة الذي بدأ في الدور الثالث للتصفيات في أغسطس آب وتتضمن 19 مباراة.

وقال “هذه الهزيمة لن تؤثر على مشوارنا الرائع”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة