عاجل

عاجل

محام يصف تفتيش منزل رئيس الوزراء الماليزي السابق "بالإزعاج"

تقرأ الآن:

محام يصف تفتيش منزل رئيس الوزراء الماليزي السابق "بالإزعاج"

حجم النص Aa Aa

كوالالمبور (رويترز) – قال ضابط كبير في الشرطة الماليزية إنها فتشت يوم الخميس منزل رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق وغيرها من الأماكن ذات الصلة به في إطار تحقيق في فضيحة صندوق (1.إم.دي.بي) الحكومي للتنمية.

ودخل رجال شرطة مسلحون منزل أسرة نجيب مساء يوم الأربعاء في مشهد تابع الآلاف وقائعه في بث مباشر على الانترنت ولم يتوقع أحد تقريبا حدوثه قبل الانتخابات العامة التي أجريت في التاسع من مايو أيار الجاري وكان من المتوقع أن يفوز بها نجيب.

وقال عمار سينغ مدير تحقيقات الجرائم التجارية في الشرطة لرويترز إن عمليات البحث مستمرة حتى الآن في المنزل وفي مكتب رئيس الوزراء السابق ومقر إقامة آخر كان يستخدمه وشقتين يمتلكهما أفراد في عائلته.

وأضاف “نحن في خضم (عملية) جمع المعلومات وسيكون لدينا مزيد من التفاصيل مع اكتمال التفتيش” مؤكدا أن عمليات التفتيش مرتبطة بالتحقيقات في فضيحة الصندوق التي تطارد نجيب منذ عام 2015.

وتحقق السلطات في ست دول على الأقل منها الولايات المتحدة في فضيحة الصندوق الذي أسسه نجيب وتشمل مليارات الدولارات. وينفي نجيب ارتكابه أي مخالفات.

وقال هاربال سينغ جريوال، وهو أحد المحامين عن نجيب، بعد ظهر يوم الخميس إن عملية التفتيش من جانب الشرطة لا تزال مستمرة منذ 18 ساعة وهو ما يعد “إزعاجا”.

وأضاف أن نجيب أوضح أنه “مستعد ويعتزم إبداء كامل التعاون” مع السلطات لكن وجودهم لفترة طويلة وإصرارهم على فتح خزنة لم تفتح منذ وقت طويل “إزعاج لا مبرر له”.

وفي وقت سابق يوم الخميس قال جريوال إن الشرطة لم تصادر سوى بعض المتعلقات الشخصية لنجيب من داخل منزل أسرته.

وأضاف “لم يعثروا على أي شيء يجرمه” مشيرا إلى أن حقيبتي يد كانتا ضمن المتعلقات التي أخذتها الشرطة.

وقال جريوال “هذا الإزعاج مستمر منذ ما يقرب من 18 ساعة ولم يسفر التفتيش، ومصادرة ما سيبدو أنها متعلقات شخصية غير مهمة، عن أي شيء ذي مغزى”.

وردا على سؤال عما إذا كان سيتم إلقاء القبض على نجيب قال المحامي “لا يوجد أي مؤشر على أنهم (الشرطة) سيفعلون ذلك”.

وقال شاهد من رويترز إن شاحنة تابعة للشرطة معبأة بصناديق زرقاء كبيرة غادرت المجمع السكني في وقت لاحق. ولم يتسن حتى الآن معرفة ماذا كان داخل تلك الصناديق.

ويوما ما كان نجيب مواليا لرئيس الوزراء المنتخب حديثا مهاتير محمد (92 عاما) الذي قال يوم الخميس إنه يعتقد أن لدى الشرطة “أسبابا كافية” للتحقيق في فضيحة الصندوق.

ولدى سؤاله خلال مؤتمر صحفي عن عمليات التفتيش قال مهاتير إن هذا الأمر يخص الشرطة.

وقال مهاتير للصحفيين “أعتقد أن لدى الشرطة أسبابا كافية للقيام بالمداهمات”. وأضاف أنه لا يعلم مزيدا من التفاصيل.

وتقول السلطات الأمريكية إن ما يزيد على 4.5 مليار دولار جرى سرقتها من الصندوق في عملية احتيال خطط لها خبير مالي معروف بصلته الوثيقة بنجيب وأسرته.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة