عاجل

عاجل

إردوغان يسعى لحصد الأصوات الانتخابية بأوروبا عبر بوابة البوسنة

تقرأ الآن:

إردوغان يسعى لحصد الأصوات الانتخابية بأوروبا عبر بوابة البوسنة

إردوغان يسعى لحصد الأصوات الانتخابية بأوروبا عبر بوابة البوسنة
حجم النص Aa Aa

بعد فشل محاولات حزبه السابقة لعقد مؤتمرات انتخابية بين صفوف الجاليات التركية بألمانيا وهولندا والنمسا، يسعى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لمخاطبة أتراك أوروبا عبر زيارته للعاصمة البوسنية سراييفو في العشرين من مايو-أيار الحالي.

ويعقد إردوغان لقاء جماهيري يوم الأحد من المتوقع أن يحضره الآلاف من الأتراك المهاجرين بأوروبا تحضيرا للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستقام في تركيا الشهر المقبل.

مأزق بوسني

وأعلن بكير عزت بيغوفيتش، وهو أحد أضلاع المثلث الرئاسي بالبوسنة، أعلن بشكل أحادي عن حضوره لمؤتمر إردوغان، بينما لم يعلق الرئيسان الآخران للبوسنة على الزيارة وهو ما يشير إلى الانشقاق البوسني حول استقبال مؤتمر إردوغان الانتخابي.

ويتألف النظام الرئاسي البوسني من ثلاثة رؤساء، يتعين على أحدهم ان يكون بوسني مسلم كعزت بيجوفيتش، وأن يكون الثاني كرواتي بوسني فيما يكون ثالث أضلاع الرئاسة بوسني صربي.

ويدافع بيغوفيتش عن مساندته لإردوغان بالقول: "المشكلة إنه قائد مسلم قوي لم يأت مثله منذ فترة. ربما هؤلاء الذين ينتقدوننا ليس لديهم مشكلة مع المسلمين البدائيين غير المتعلمين الذين لا يشكلون منافسة لهم".

خلاف مع أوروبا؟

وقال النائب المستقل بالبرلمان البوسني سالكو سوكولوفيتش ليورونيوز إنه إذا كان (إردوغان) يسعى لاستفزاز ألمانيا بشكل ما فمن المؤكد أن يشكل هذا المؤتمر الانتخابي خطراَ على مصالح البوسنة الأوروبية بالمستقبل.

وكانت السلطات بكل من ألمانيا وهولندا والنمسا قد منعت سياسيين أتراك مواليين لإردوغان من عقد مؤتمرات جماهيرية بأوروبا قبيل الاستفتاء التركي حول التعديلات الدستورية العام الماضي وهو ما خلق أزمة سياسية بين أنقرة والدول الأوروبية.

وكرر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس رفض بلاده لأي محاولات لإردوغان لمقابلة الجالية التركية بألمانيا وهو ما يبدو أنه دفع الرئيس التركي للاعتماد على كسب أصوات اتراك أوروبا عبر البوسنة.

وفي سراييفو، اكتظت فنادق وسط المدينة بالزوار الأتراك القادمين من مختلف بقاع القارة العجوز لحضور مؤتمر إردوغان الذي سينعقد بالملعب الأولمبي بالعاصمة البوسنية في وقت يبدو فيه الرئيس التركي واثقاً من مساندة الرئيس عزت بيغوفيتش له.

إقرأ ايضاً:

انتقادات كبيرة للاعبي المنتخب الألماني أوزيل وغوندوغان بسبب لقائهما بإردوغان

"مصالح تركيا تتعارض مع مصالح البوسنة"

حدة التوتر بين تركيا وهولندا تتصاعد

Mladen Lakic