عاجل

عاجل

مواجهات بين القوات الاسرائيلية وامرأة في القدس

no comment

أقوى الصور لأحداث هذا الأسبوع... شاهدوها معنا

بوتين يقود شاحنة في افتتاح جسر

خلف مقود شاحنة تقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رتلاً من الشاحنات في افتتاح جسر يربط شبه جزيرة القرم بالبر الروسي يوم الثلاثاء.

لقد كانت مناسبة له للتأكيد على أن القرم التي ضمها لبلاده عام 2014 كانت وما تزال تابعة لها.

هذا الجسر مع مساريه للذهاب والإياب يبلغ طوله 19 كليومتراً. إنه أطول جسور أوروبا. وقد بلغت تكلفته 3.60 مليار دولار.

شبه الجزيرة القرم كانت تابعة لاوكرانيا اعتبرته استخفافاً بالقانون الدولي.

افتتاح السفارة الأميركية في القدس الشرقية

وزير الخزينة الأميركية ستيفن منوشين ومعه ايفانكا ترامب ابنة ومستشارة دونالد ترامب ازاحا الستار عن لوحة السفارة الأميركية في القدس الشرقية خلال احتفال أقامته إسرائيل يوم الاثنين.

وفي اليوم عينه، في قطاع غزة، قتل 59 فلسطينياً على الأقل وأصيب ما يزيد عن 2771 آخرين على يد القوات الإسرائيلية. فكان أكثر الأيام دموية على الاطلاق في فلسطين.

يوم النكبة وعنف القوات الاسرائيلية

يوم الثلاثاء الموافق للذكرى السبعين للنكبة، اشتبك متظاهرون فلسطينيون مع القوات الإسرائيلية عند باب دمشق في القدس الشرقية.

مستخدمة العنف، تمكنت القوات الإسرائيلية من إخلاء الباحة من هؤلاء الفلسطينيين الغاضبين.

الأمير ويليام دهّان جيد

ولي ولي العهد البريطاني الأمير ويليام، يوم الثلاثاء، شمّر عن ساعديه ليبدأ دهن ناد للملاكمة تضرر في الحريق الذي نشب في بناية برج جرينفيل غرب لندن الصيف الماضي.

هذا النادي الواقع في الطابق الأول من المبنى السكني الشعبي كان قد دمر كلياً.

دوق كامبريدج أشاد بروح التعاون في غرينفيل وذلك بعدما التقى بالعديد من المتطوعين الذين ساهموا في إعادة بناء النادي، وأولئك الذين ساعدوا السكان اثناء كارثة الحريق التي حلت في المبنى الذي يقطنوه.

إعصار غرب ألمانيا

جرح شخصان على الأقل جراء الاعصار الذي ضرب غرب داسلدورف، يوم الخميس، مخلفاً دماراً هائلاً في المنازل والسيارات. كما أدى هذا الاعصار لتكسير السيارات مما دفع برجال الشرطة لإغلاق الطرقات المؤدية الى مدينة بواشيم.

بركان كيلاويا في هاواي

استمر بركان كيلاويا يوم الخميس، بقذف حممه ورماده في الهواء على ارتفاع تسعة كيلومترات تقريباً. وقد حذر العلماء من إمكانية حدوث انفجارات أقوى للبركان خلال ساعات. وقد تكون مشابهة لتلك التي حدثت عام 1790 وقتلت عشرات الأشخاص

وطلب رجال الدفاع المدني سكان بيغ آيلاند الاحتماء من الرماد أن مستوى الغازات السامة قد ازدادت في هذه المنطقة الصغيرة. إنهم يخشون انتقال هذه الغازات السامة والرماد الى مدينة هيلو وهي أكبر مدن جزيرة هاواي ومركزها السياحي الرئيسي.

No Comment المزيد من