عاجل

عاجل

وزيرة دنماركية: "رمضان خطر على المجتمع" وأدعو المسلمين لأخذ إجازة خلاله

تقرأ الآن:

وزيرة دنماركية: "رمضان خطر على المجتمع" وأدعو المسلمين لأخذ إجازة خلاله

وزيرة الهجرة والاندماج الدنماركية إنغر ستويبرغ
© Copyright :
Inger Støjberg / Facebook
حجم النص Aa Aa

يوم كامل بلا طعام أو شراب أمر غير قابل للاحتمال إذا ما كان الشخص يعمل، هذا ما صرحت به وزيرة دنماركية، معتبرة أن صوم شهر رمضان يعتبر "خطرا" على المجتمع.

وكتبت إنغر ستويبرغ، وزيرة الهجرة والاندماج الدنماركية، في مقال نشرته على موقع "بي تي"، قائلة إنه على رغم من أن المسلمين فقط هم من يمارسون شعائر شهر رمضان، بيد أن الأمر يؤثر على الجميع في المجتمع الدنماركي.

تأثير الصوم

الوزيرة المعروفة بمواقفها المعادية للهجرة، والتي تنتمي للحزب الليبرالي (يمين/وسط)، طالبت المسلمين بأخذ إجازة طيلة شهر رمضان، لكي لا يعرضوا حيوات الناس للخطر.

وتساءلت الوزيرة في المقال: "عمّا إذا كان فرض ديني بموجب ركن من أركان الإسلام عمره 1400 عام يتوافق مع المجتمع وسوق العمل في الدنمارك في العام 2018".

وأضافت أنها تخشى من تأثير الصوم على "السلامة والإنتاجية"، معطية مثالا على ذلك سائق حافلة "لم يأكل أو يشرب منذ أكثر من عشر ساعات... قد يشكل ذلك خطرا علينا جميعا".

لكن الوزيرة شددت على أنها لا تريد حرمان الدنماركيين المسلمين من فرصتهم في ممارسة ديانتهم والاحتفال بمناسباتها، مؤكدة أن حق التدين لا يزال قويا في بلادها.

وفي استطلاع أُرفق بمقالتها، وافق 68 في المئة من الدنماركيين آراء ستويبرغ، خاصة ما يتعلق بأخذ المسلمين إجازة خلال شهر رمضان.

جدل

وأثارت ستويبرغ جدلا كبير، العام الماضي، عندما نشرت عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" صورة لها وهي تبتسم حاملة قالبا من الحلوى، احتفالا بالتعديل رقم 50 لتشديد قوانين الهجرة.

للمزيد:

ودخل أحد أشد تلك التعديلات حيّز التنفيذ في 2016، وبموجبه يمكن للشرطة أن تضبط المقتنيات القيمة للمهاجرين، إلا أن توجيهات الحكومة استثنت خواتم الزواج والخطوبة، بعدما شبّه النقاد الخطط بمصادرة النازيين لذهب اليهود إبان الحرب العالمية الثانية.

وشددت الدنمارك سياساتها المتعلقة بالهجرة، خلال السنوات الـ 15 الماضية، بفرض تعلم المهاجرين عادات البلاد ولغتها، لضمان اندماجهم في المجتمع وتكيّفهم مع سوق العمل.