عاجل

عاجل

ترامب وصفقة القرن.. نصف الضفة الغربية للفلسطينيين وأبو ديس عاصمة لفلسطين

تقرأ الآن:

ترامب وصفقة القرن.. نصف الضفة الغربية للفلسطينيين وأبو ديس عاصمة لفلسطين

ترامب وصفقة القرن.. نصف الضفة الغربية للفلسطينيين وأبو ديس عاصمة لفلسطين
حجم النص Aa Aa

نشر موقع ديبكا ويكلي الإسرائيلي مقالا الأحد شرح فيه خطة ترامب للسلام في منطقة الشرق الأوسط. وقال الموقع إن ترامب يعتبر خطته للسلام نقطة انطلاق لتشكيل مسار إسرائيلي عربي، حتى لو رفضه الفلسطينيون في البداية. ومن المنتظر ان يكشف الرئيس الامريكي عن خطة السلام الشاملة في منتصف يونيو/ حزيران المقبل أي مباشرة بعد نهاية شهر رمضان، مع الأخذ بعين الاعتبار تطور الوضع في المنطقة.

وأكد الموقع أن ترامب قد عين خمسة مسؤولين في الإدارة الأمريكية لوضع اللمسات الأخيرة على خطة السلام هذه من بينهم جاريد كوشنر وجيسون جرينبلات، مستشاره الخاص للمفاوضات الدولية. وقال الموقع أنهم قد تلقوا تعليمات إلى جانب الوقوف على تحضيرات افتتاح السفارة الأمريكية في القدس في 14 مايو/ أيار الجاري وجس نبض الشارع العربي حول مسار السلام الإسرائيلي العربي.

وأوضح موقع ديبكا ويكلي القريب المؤسسة الأمنية في إسرائيل ان الرئيس الأمريكي يكون قد ناقش مضمون خطة السلام مع ثلاثة زعماء عرب ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وامير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع إشراك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

كما تمت دعوة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لحضور هذه المناقشات غير أنه رفض العرض.

وكشف الموقع الإسرائيلي بعض العناصر المدرجة في صفقة القرن الأميركية قبل إعلان إدارة ترامب عنها.

وفي هذا الإطار توقع الموقع أن يعمد العالم العربي إلى عدم نشر خطة السلام هذه علانية مع إبقائها مفتوحة من خلال عرض العناصر المقبولة أساساً لمزيد من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق سلام نهائي بين الفلسطينيين وإسرائيل.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

هل تولد خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط ميتة؟

نيويورك تايمز: خطة بن سلمان ومحمود عباس لتسليم القدس لإسرائيل

دور سعودي في خطة سلام أمريكية مرتقبة بعد قرار القدس

وأشار الموقع أنه وبهدف الحصول على الشرعية الفلسطينية على هذا المشروع الذي ترفضه السلطة الفسلطينية وافق كل من البيت الأبيض ومصر وبعض دول الخليج على البحث عن شخصيات فلسطينية تعيش خارج نطاق السلطة الفلسطينية، والتي لديها وجهات نظر مختلفة عن القيادة في رام الله ، لإدراجها في هذه الخطة.

وقد تم بالفعل التوصل إلى خمس شخصيات فلسطينية بارزة من بينهم محمد دحلان الموجود في الإمارات وخصم عباس اللدود رُشِح لحمل المبادرة.

وسرب الموقع بعض أهم نقاط هذه الخطة التي تحصل عليها من طرف الأطراف التي أطلعت على الملف.

البعض من بنود خطة ترامب للسلام

  1. تقام دولة فلسطينية ذات سيادة محدودة في نصف الضفة الغربية وكل قطاع غزة.

  2. ستحتفظ إسرائيل بالمسؤولية الأمنية على معظم الضفة الغربية ومعابر الحدود.

  3. سيبقى وادي الأردن "الغور" تحت سيادة إسرائيل وسيطرتها العسكرية.

  4. سوف تمر الأحياء العربية في القدس الشرقية إلى الدولة الفلسطينية، باستثناء البلدة القديمة، التي ستكون جزءًا من "القدس الإسرائيلية".

  5. أبو ديس شرق القدس هي العاصمة المقترحة لفلسطين.

  6. تتشارك فلسطين والأردن السلطة الدينية على مساجد المدينة.

  7. سيتم دمج غزة في الدولة الفلسطينية الجديدة بشرط موافقة حماس على نزع السلاح.

  8. لا يوجد بند في الخطة يتحدث عن "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين، ولكن سيتم إنشاء آلية تعويض وإدارة من قبل المجتمع الدولي.

  9. تنص خطة ترامب على الاعتراف بإسرائيل كوطن للشعب اليهودي، وفلسطين بسيادة محدودة كوطن للفلسطينيين.