عاجل

عاجل

بوروندي توافق على دستور جديد يزيد مدة الرئاسة

تقرأ الآن:

بوروندي توافق على دستور جديد يزيد مدة الرئاسة

بوروندي توافق على دستور جديد يزيد مدة الرئاسة
حجم النص Aa Aa

بوروندي (رويترز) - أعلنت لجنة الانتخابات في بوروندي يوم الاثنين أن الناخبين وافقوا بأغلبية ساحقة على دستور جديد يتضمن تعديلات يمكن أن تسمح للرئيس بيير نكورونزيزا بالبقاء في السلطة حتى عام 2034.

ورفض ائتلاف للمعارضة نتائج الاستفتاء الذي أجري الأسبوع الماضي وقالت الولايات المتحدة إن التصويت شابه ترهيب للناخبين.

وقالت اللجنة إن 73 في المئة من الناخبين صوتوا بتأييد تعديلات دستورية تمدد فترة الرئاسة من خمس إلى سبع سنوات وتسمح لنكورونزيزا بالسعي لفترتين أخريين ابتداء من عام 2020.

وقال رئيس لجنة الانتخابات في مؤتمر صحفي إن 96 في المئة من الناخبين المسجلين البالغ عددهم 4.7 مليون نسمة أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء الذي جرى يوم الخميس.

ويقول زعماء المعارضة إن التعديلات الدستورية ستسمح لنكورونزيزا بأن يكون فوق القانون.

وندد إيفارستي نجيرمبيندا المسؤول الكبير في ائتلاف أميزيرو ابارودني المعارض بما قال إنها "عملية شابها الكثير من الحوادث منها احتجاز وسجن وقتل".

وقال "نحن نرفض هذه النتائج وسوف نقدم شكوى لأن العملية شهدت الكثير من المخالفات حتى في فرز الأصوات".

وأضاف أنه جرى إرهاب موظفي حملة المعارضة ورفضت السلطات منحهم تصاريح لدخول مراكز الاقتراع.

وقالت جماعات حقوقية إن الحملة للاستفتاء والاستفتاء نفسه أجريا في مناخ من الخوف والترهيب . ونفت الحكومة ذلك وقالت إن الاستفتاء كان حرا ونزيها.

وانتقدت الولايات المتحدة يوم الاثنين الاستفتاء وقالت إنه شهد غيابا للشفافية وترهيبا للناخبين كما أدانت قرار الحكومة بتعليق عمل وسائل إعلام.

وقالت هيثر ناورت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في بيان إن "الحكومة سمحت للمعارضة بالقيام بحملة قوية خلال فترة الأسبوعين المخصصة للحملة ولكن حالات عديدة من مضايقة وقمع معارضي الاستفتاء في الأشهر التي سبقت التصويت ساهمت في خلق مناخ من الخوف والترهيب".

ووصل نكورونزيزا (54 عاما) للسلطة لأول مرة عام 2005 في نهاية حرب أهلية أودت بحياة 300 ألف شخص.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة