عاجل

عاجل

ترامب يشكك في إمكانية عقد القمة المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية

تقرأ الآن:

ترامب يشكك في إمكانية عقد القمة المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية

ترامب يشكك في إمكانية عقد القمة المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية
حجم النص Aa Aa

من جيف ماسون وستيف هولاند

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إنه يوجد "احتمال كبير" لإلغاء القمة المقررة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون يوم 12 يونيو حزيران وسط مخاوف برفض كيم التخلي عن أسلحته النووية.

وأثار ترامب الشكوك بشأن القمة المنتظرة في سنغافورة خلال محادثات بالبيت الأبيض مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن الذي توجه لواشنطن لحث ترامب على عدم إهدار الفرصة النادرة مع البلد المنعزل.

وإذا تأجلت القمة أو ألغيت فستكون بمثابة ضربة كبيرة لما يأمل أنصار ترامب أن يكون أكبر إنجاز دبلوماسي في رئاسته، وإحباط كبير للرئيس نفسه.

وقال ترامب للصحفيين "هناك احتمال كبير...في أن الاجتماع لن يعقد...هذا لا يعني أنه لن يعقد خلال فترة من الوقت لكن ربما يعقد في 12 يونيو حزيران ومع ذلك توجد فرصة طيبة لعقد الاجتماع".

وأوضح الرئيس أن مسألة حسم انعقاد القمة في موعدها ستتم "قريبا جدا".

وقال ترامب "أمام كوريا الشمالية لفرصة لتكون دولة عظيمة وأعتقد أنه ينبغي لهم اقتناص الفرصة".

وتصريحات ترامب في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض هي أقوى إشارة منه حتى الآن بشأن احتمال تأجيل أو إلغاء اللقاء الذي ينتظر أن يكون أول قمة بين زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

ولم يتضح إن كان ترامب يتراجع حقا عن القمة التي اهتم بشدة بانعقادها أم أنه يستميل بيونجيانج استراتيجيا للجلوس إلى مائدة الحوار بعد عقود من التوتر في شبه الجزيرة الكورية والعداء مع واشنطن بشأن برنامج الأسلحة النووية.

وكان الهدف الأصلي من لقاء ترامب ومون هو تحديد استراتيجية مشتركة في التعامل مع كيم لكن اللقاء تحول إلى اجتماع أزمة بعد تهديد بيونجيانج في الأسبوع الماضي باحتمال انسحابها من القمة.

وفوجئ البيت الأبيض عندما نددت كوريا الشمالية بتدريبات عسكرية جوية جرت مؤخرا بين واشنطن وسول وعلقت المحادثات بينها وبين كوريا الجنوبية وألقت بظلال من الشك على القمة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة