عاجل

عاجل

ريتشياردو يقود رد بول للهيمنة على أول مركزين في تجارب موناكو

تقرأ الآن:

ريتشياردو يقود رد بول للهيمنة على أول مركزين في تجارب موناكو

حجم النص Aa Aa

من الان بولدوين

موناكو (رويترز) - قدم دانييل ريتشياردو لفة قياسية حول شوارع موناكو يوم الخميس ليهيمن رد بول على جولة التجارب الحرة الأولى في أشهر سباقات فورمولا 1 للسيارات.

وتعامل السائق الاسترالي البالغ من العمر 28 عاما جيد مع الرياح والشوارع المحاطة بأسوار معدنية ليسجل دقيقة واحدة و12.126 ثانية وهو زمن يزيد بالفعل عما حققه كيمي رايكونن في 2017 (دقيقة واحدة و12.178 ثانية) ليحصد مركز أول المنطلقين.

واحتل زميله الهولندي ماكس فرستابن المركز الثاني بفارق 0.154 ثانية.

كما استدعى مشرفو السباق السائق البالغ من العمر 20 عاما بعد أن عاد بسيارته إلى الوراء على الحلبة بعد خروجه عند المنعطف الأول.

واحتل لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام وأقرب ملاحقيه سيباستيان فيتل المركزين الثالث والرابع، إذ سجل سائق مرسيدس دقيقة واحدة و12.480 ثانية وفيتل دقيقة واحدة و13.041 ثانية.

ويتقدم هاميلتون على فيتل، الفائز العام الماضي في موناكو، بفارق 17 نقطة في صدارة الترتيب العام بعد خمسة سباقات.

وتوقع السائقون قبل بداية التجارب أن تتهاوى الأرقام القياسية في زمن اللفات بفضل نوع جديد من الإطارات اللينة التي تظهر لأول مرة في سباق موناكو.

واحتل ريتشياردو المركز الثالث في موناكو العام الماضي، بعد أن انطلق من المقدمة ليحتل في النهاية المركز الثاني في 2016، ويسعى لقطع الخطوة الأخيرة يوم الأحد.

وقال كريستيان هورنر رئيس رد بول لتلفزيون سكاي سبورتس "السائقان يشعران بأن السيارة على ما يرام، لكننا لا زلنا في صباح الخميس".

وجاء رايكونن في المركز الخامس وكارلوس ساينز سائق رينو في المركز السادس وفالتيري بوتاس في المركز السابع مع مرسيدس. واحتل المكسيكي سيرجيو بيريز، الذي يحمل الرقم القياسي لزمن اللفة في السباق ويبلغ دقيقة واحدة و14.820 ثانية، المركز الثامن مع فورس انديا.

ومر فرناندو الونسو سائق مكلارين، الذي غاب عن سباق العام الماضي لمشاركته في سباق انديانابوليس 500، بوقت صعب في التجارب إذ عانت سيارته من مشاكل في نظام المكابح.

وغاب السائق الاسباني بطل العالم مرتين عن أغلب حصة التجارب الأولى واكتفى باحتلال المركز 17.

واصطدم السائق الروسي المبتدئ سيرجي سيروتكين بالحائط مع وليامز مما تسبب في إصابة إطار سيارته بثقب، لكنه عاد للحلبة مرة أخرى ونجح في احتلال المركز العاشر.

وأمتع نيكو ووالده كيكي روزبيرج، وهما بطلان سابقان للعالم، الجماهير بعد التجارب التي انتهت بقيادة كل منهما سيارته التي فاز بها ببطولة العالم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة