المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة تايلاندية تطلق سراح قادة احتجاج بكفالة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

<p>بانكوك (رويترز) – قال محامي مجموعة من النشطاء الذين قادوا احتجاجا في بانكوك في ذكرى انقلاب عام 2014 إن محكمة تايلاندية أطلقت يوم الخميس سراحهم بكفالة ومنعتهم من تنظيم أي احتجاج غير قانوني.</p> <p>وسلط الاحتجاج الذي نظمه الناشطون يوم الثلاثاء الضوء على القلق من طول مدة الحكم العسكري في البلاد وتكرار تأجيل الانتخابات العامة منذ عام 2015 والتي قال رئيس الوزراء برايوت تشان-أوتشا هذا الأسبوع إنها ستجرى في عام 2019.</p> <p>وهتف رانجسيمان روم (26 عاما) أحد قادة الاحتجاج أثناء دخوله قاعة المحكمة “فلتسقط الدكتاتورية وتحيا الديمقراطية”.</p> <p>ومنذ الاحتجاج تحتجز الشرطة 15 من النشطاء المؤيدين للديمقراطية. وقال مراسلون لرويترز حينئذ إن معظمهم استسلم للشرطة لكن بعضهم احتجز بالقوة.</p> <p>وقال المحامي كيسادانج نوتجارات لرويترز “وافقت المحكمة على إطلاق سراحهم بشرط عدم مشاركتهم مجددا في أي تجمع سياسي غير قانوني”.</p> <p>وقررت المحكمة إطلاق سراحهم بكفالة قدرها 100 ألف بات (3123 دولارا) لكل منهم.</p> <p>كانت الشرطة طلبت حبسهم لمدة 12 يوما على ذمة التحقيقات.</p> <p>وكان مئات النشطاء قد انضموا للاحتجاج في جامعة في العاصمة التايلاندية بانكوك قرب المقر الإقليمي للأمم المتحدة للمطالبة بإجراء انتخابات عامة في نوفمبر تشرين الثاني.</p> <p>وتفرق المحتجون سلميا بعدما سلم قادة الاحتجاج أنفسهم للشرطة.</p> <p>ومن بين التهم الموجهة للنشطاء التحريض على العصيان وانتهاك حظر المجلس العسكري للتجمعات السياسية لأكثر من خمسة أشخاص والتجمع غير القانوني الذي أسفر عن وقوع أحداث عنف.</p> <p>ويواجه المتهمون في حالة إدانتهم أحكاما ربما تصل إلى السجن سبع سنوات.</p> <p/> <p/> <p/> <p/> <p>(رويترز)</p>