عاجل

عاجل

140 مهاجرا يفرون من مركز لتهريب البشر في ليبيا

تقرأ الآن:

140 مهاجرا يفرون من مركز لتهريب البشر في ليبيا

هاجرون في مركز لسلطات مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس في ليبيا 2017
© Copyright :
رويترز 2017
حجم النص Aa Aa

أكد تقرير للأمم المتحدة إضافة إلى مصدر محلي أنّ نحو 140 مهاجرا من شرق افريقيا فروا من مهربين كانوا يحتجزونهم قرب مدينة بني وليد الليبية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وذكر بيان وكالات تابعة للأمم المتحدة أن المهرب سيء السمعة "موسى دياب" كان يحتجز المهاجرين وعددهم نحو 140 من إريتريا وإثيوبيا والصومال.

وأشار مصدر ليبي في بني وليد إلى أنّ المهربين فتحوا النار على المهاجرين في محاولة لمنعهم من الفرار. وأصابوا نحو عشرة منهم بحسب المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه خوفا من العقاب. وقالت وكالات الأمم المتحدة إن هناك أنباء عن استمرار احتجاز المهربين للمئات في المنطقة.

للمزيد على يورونيوز:

ويقول مسؤولون في تقرير قدمه مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، إن الاتجار بالبشر يمارس في مائة وست دول وبقعة من الأرض، حيث الاتجار بالبشر بهدف الاستغلال الجنسي والعمل القسري والتسول من أكثر الممارسات الشائعة، وتمثل نسبة الأطفال أكثر من ثلث الضحايا، الذين يقدر عددهم عبر أنحاء العالم بنحو واحد وعشرين مليون نسمة، وفق منظمة العمل الدولية.

وتقع بني وليد على بعد 145 كيلومترا إلى الجنوب من طرابلس، وباتت المدينة مركزا رئيسيا لتهريب المهاجرين الذين يصلون من دول افريقيا جنوب الصحراء، في محاولة للوصول إلى السواحل الليبية وعبور المتوسط في رحلة محفوفة بالمخاطر على أمل الوصول إلى الإلدورادو الأوروبي.

المصدر: رويترز