عاجل

عاجل

مادورو يؤدي القسم الدستوري قبل ستة أشهر من موعده الرسمي

تقرأ الآن:

مادورو يؤدي القسم الدستوري قبل ستة أشهر من موعده الرسمي

مادورو يؤدي القسم الدستوري قبل ستة أشهر من موعده الرسمي
حجم النص Aa Aa

أدى نيكولاس مادورو اليمين الدستورية كرئيس فنزويلا المنتخب يوم الخميس، قبل أشهر من الوقت المحدد رسميا لأداء اليمين العام المقبل لفترة ثانية. مما أثار الكثير من التساؤلات، وخاصة أن فترة ولايته الجديدة لن تبدأ قبل العاشر من شهر كانون الثاني/ يناير.

وفي خطابه في جلسة للجمعية التأسيسية الموالية للحكومة، دافع مادورو عن الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الأحد، حيث وصفها بأنها "حرة" و"دستورية"، على الرغم من رفضها من قبل منافسه الرئيسي، ومن قبل الولايات المتحدة وائتلاف من دول أمريكا اللاتينية باعتبارها غير شرعية.

وأظهرت النتائج الرسمية أن مادورو يتصدر قائمة المنافسين متجاوزاً منافسه الأبرز هنري فالكون بـ 47 نقطة مئوية ،ورفض فالكون التصويت، ودعا إلى إجراء انتخابات جديدة ، متهماً مادورو بشراء أصوات الفقراء من خلال تقديم جوائز.

وحسب جماعات حقوق الانسان اعتقلت السلطات الفنزويلية 15 من كبار المسؤولين وضبتط عسكريين برتب عالية في الفترة مابين 17 و21 من شهر أيار/ مايو الجاري، بعد أن قامت السلطات التابعة للحكومة الفنزويلية بالاشتباه بتورطهم بمؤامرات.

وقال مادورو إنه يعترف بالمتاعب التي تواجه الفنزويليين ، لكنه يتعهد بالمضي قدما في السياسات الاشتراكية للبلاد، التي تعمل على التصدي للعقوبات الأمريكية. وقال مادورو "لن أكذب.. ستجلب هذه العقوبات صعوبات خطيرة وصعوبات مؤلمة سنواجهها وسنتغلب عليها وسنهزمها."

إقرأ أيضا:

وفي بادرة لإصلاح الانقسامات العميقة في فنزويلا ، دعا مادورو لجنة بمقتضى الجمعية الدستورية للنظر في الإفراج عن بعض السجناء، دون تقديم أي تفاصيل.

وكان مادورو قد طرد الأسبوع الماضي اثنين من الدبلوماسيين الأمريكيين واتهمهما بماوصفه بمؤامرة عسكرية من بلاده في رد على العقوبات الأمريكية الأخيرة على فنزويلا. بينما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية رفضها لاتهامات مادورو للدبلوماسيين الأمريكيين، فيما وصفه مادورو بأنها "مؤامرة عسكرية" أو التدخل في الشؤون الاقتصادية والسياسية لفنزويلا.