عاجل

عاجل

هولندا واستراليا تحملان روسيا مسؤولية إسقاط طائرة ماليزية

تقرأ الآن:

هولندا واستراليا تحملان روسيا مسؤولية إسقاط طائرة ماليزية

هولندا واستراليا تحملان روسيا مسؤولية إسقاط طائرة ماليزية
حجم النص Aa Aa

من بارت إتش.ميجر وتوبي سترلينج

لاهاي (رويترز) - قالت هولندا لموسكو يوم الجمعة إنها ستحمل الدولة الروسية المسؤولية قانونيا عن إسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية في يوليو تموز 2014 بعد أن خلص محققون إلى أن نظام صواريخ للجيش الروسي استخدم في الهجوم الذي أسقطها.

وأسقطت الرحلة إم.إتش17 فوق أراض يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا في شرق أوكرانيا عام 2014 بينما كانت في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور مما أدى إلى مقتل كل ركاب الطائرة وعددهم 298 شخصا ونحو ثلثيهم من هولندا.

وقال محققون دوليون يوم الخميس إن الصاروخ الذي أسقط الطائرة، وهو من طراز بوك، أطلق من قاذفة صواريخ في الوحدة العسكرية 53 المضادة للطائرات الموجودة في مدينة كورسك غرب روسيا.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته للصحفيين بعد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء "إنها المرة الأولى التي تشير فيها الدلائل إلى دولة واحدة بعينها... نحن نحمل روسيا المسؤولية لدورها في نشر نظام صواريخ بوك".

ويأتي التصعيد الدبلوماسي في وقت وصلت فيه العلاقات بين قوى غربية وروسيا إلى أدنى مستوياتها في عقود.

وقال روته "روسيا لم تتعاون مع الطلبات القانونية الدولية فيما يتعلق بالتحقيق" في إشارة إلى التحقيق الذي أجراه ممثلون للادعاء من استراليا وماليزيا وبلجيكا وأوكرانيا وهولندا.

وأبلغت هولندا واستراليا موسكو بأنهما تتوقعان من روسيا الآن تعاونا كاملا مع التحقيق الذي وصل للمرحلة الأخيرة الخاصة بالتعرف على الجناة لتقديمهم للمحاكمة بموجب القانون الهولندي.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن تساند قرارات هولندا واستراليا الخاصة "بمحاسبة روسيا".

وأضافت "حان الوقت لكي تعترف روسيا بدورها في إسقاط الرحلة إم.إتش17 والكف عن حملتها الشرسة للتضليل".

وتنفي روسيا ضلوعها في إسقاط الطائرة وقالت يوم الخميس إن أيا من أنظمتها الصاروخية لم يدخل أوكرانيا رغم أدلة فوتوغرافية قدمها الادعاء.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله يوم الجمعة لنظيره الهولندي إنه لم يتمكن من تقديم أدلة على تورط روسيا في تحطم الطائرة.

وأحجم روته عن تحديد الخطوات التي ستتخذ إذا قررت روسيا عدم التعاون مع التحقيق. ونقلت تاس عن فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس النواب الروسي قوله يوم الجمعة إن روسيا مستعدة لكل شيء بما في ذلك عقوبات جديدة.

وقال وزير الخارجية الهولندي ستف بلوك إن بلاده واستراليا ستسعيان لتعويضات مادية لم تحدد بعد.

وأضاف أن محاولات تحميل روسيا المسؤولية عن إسقاط الطائرة بموجب القانون الدولي ستكون في إطار عملية مختلفة وموازية للتحقيق الحالي الذي يحاول فيه الادعاء تحديد المسؤولية الجنائية الفردية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة