عاجل

عاجل

اليسار الفرنسي المتطرف يقود احتجاجات ضد إصلاحات ماكرون

تقرأ الآن:

اليسار الفرنسي المتطرف يقود احتجاجات ضد إصلاحات ماكرون

حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) – قاد الحزب اليساري المتطرف في فرنسا والاتحاد العام للعمال (سي.جي.تي) ونحو 80 منظمة أخرى آلافا من المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع في أنحاء فرنسا يوم السبت ضد إصلاحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للقطاع العام.

وعبر منظمو الاحتجاجات عن أملهم في حشد الدعم ضد إصلاحات ماكرون للقطاع العام في فرنسا وبعض الشركات الغارقة في الديون والتابعة للدولة مثل الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية (إس.إن.سي.إف).

وتناقضت بصورة كبيرة المعلومات التي وفرها مسؤولو الاتحاد العام للعمال والشرطة عن أعداد المشاركين في الاحتجاجات. وبينما قال الاتحاد إن 80 ألفا شاركوا في احتجاج باريس و250 ألفا في أنحاء فرنسا قالت الشرطة إن عدد المحتجين في العاصمة الفرنسية بلغ 21 ألفا.

وقال جان لوك ميلينشون زعيم حزب (فرنسا التي لا تقهر) اليساري المتطرف أمام حشد من المحتجين في ميناء مرسيليا بجنوب البلاد “نحمل رسالة. وهذه الرسالة يجب أن يسمعها العنيد إيمانويل ماكرون”.

وعدد ميلينشون قائمة من الشكاوى من بينها قلة عدد العاملين في المستشفيات والحد من عدد المقبولين بالجامعات وقلة عدد أفراد الشرطة في الأحياء التي تشهد أحداث عنف مشيرا إلى أن الحكومة تتذرع بالقول إنها لا تملك الوسيلة لتمويل ذلك.

وقال ميلينشون “لا نصدقكم لأنكم كاذبون” مضيفا أن حكومة ماكرون منحت الأغنياء تخفيضات ضريبية بلغت قيمتها 4.5 مليار يورو (5.25 مليار دولار) كان من الممكن استثمارها في المستشفيات.

وقال ميلينشون “بلدنا غني. وعلى البلد أن يشارك”.

وقال فيليب مارتينيز الأمين العام للاتحاد العام للعمال (سي.جي.تي) إن من المتوقع أن يرفع المحتجون لافتات ويرددون هتافات في 160 منطقة على الأقل في أنحاء فرنسا مضيفا أن على ماكرون الإنصات للأصوات الغاضبة المتزايدة.

وقال جيرار كولوم وزير الداخلية إن الشرطة تدخلت في باريس بعدما حاولت مجموعة من المحتجين الملثمين إلحاق أضرار بأحد البنوك.

وقال كولوم لمحطة فرانس (بي.إف.إم) التلفزيونية إن سبعة من أفراد شرطة أصيبوا. وقالت الشرطة إنها اعتقلت 35 متظاهرا بتهم مختلفة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة