عاجل

عاجل

استمرار إضراب سائقي الشاحنات في البرازيل رغم إرسال قوات الجيش

تقرأ الآن:

استمرار إضراب سائقي الشاحنات في البرازيل رغم إرسال قوات الجيش

استمرار إضراب سائقي الشاحنات في البرازيل رغم إرسال قوات الجيش
حجم النص Aa Aa

ساو باولو (رويترز) - استمر احتجاج سائقي الشاحنات في البرازيل بشأن أسعار الديزل لليوم السادس يوم السبت والذي يلحق الضرر بإمدادات الوقود والمواد الغذائية والأدوية رغم إصدار الرئيس ميشيل تامر أوامر للجيش بفتح الطرق المغلقة يوم الجمعة.وأعلنت المدن الرئيسية حالة الطوارئ في الوقت الذي نفد فيه الوقود من محطات البنزين والمطارات في شتى أنحاء البرازيل كما خلت المتاجر العملاقة من السلع وقالت المستشفيات إن إمداداتها نفدت. وتقلصت أو توقفت وسائل النقل العام وعمليات جمع القمامة عبر البلاد كما ارتفعت أسعار بعض المواد الغذائية بشكل كبير.

وقالت الحكومة إن عمليات إغلاق الطرق الرئيسية عبر البلاد قلت يوم السبت بالمقارنة مع يوم الجمعة. ولكن الكيان الرئيسي الذي يمثل سائقي الشاحنات في البرازيل (أبكام) قال إنه متمسك بموقفه بعدم إلغاء الاحتجاجات إلا إذا ألغت السلطات الضرائب الاتحادية على الديزل.

وفي وقت لاحق يوم السبت حققت قوات الجيش والشرطة الاتحادية تفوقا على ما يبدو بشأن فتح بعض الطرق. وقامت القوات بمرافقة قوافل تحمل الوقود والمنتجات الأخرى في بعض المناطق في البلاد بما في ذلك المطار في العاصمة برازيليا.

وكان مفاوضون يمثلون العديد من جماعات سائقي الشاحنات قد وافقوا بشكل مبدئي في ساعة متأخرة من مساء الخميس على تعليق الإغلاق بعد أن تعهدت الحكومة بدعم أسعار الديزل واستقرارها وهو ما يعني تكلفة البلاد خمسة مليارات ريال (1.4 مليار دولار) هذا العام.

ولكن سائقي الشاحنات يقولون إنهم يريدون حلا نهائيا وإنهم لن ينهوا الاحتجاج إلا بعد نشر قرار بإلغاء الضرائب الاتحادية على الديزل في الصحيفة الرسمية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة