عاجل

عاجل

عريضة لمعاقبة راموس لـ "تعمده" إصابة صلاح

تقرأ الآن:

عريضة لمعاقبة راموس لـ "تعمده" إصابة صلاح

محمد صلاح عند اصابته
حجم النص Aa Aa

دقائق قليلة فقط بعد إصابة لاعب نادي ليفربول محمد صلاح وخروجه من مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، بدأت رسائل الواتساب وتعليقات الفيسبوك وتويتر تنهال، بمجملها وعلى اختلاف وسائلها تمحورت حول 3 نقاط.

المصريون أول ما فكروا به هو تأثر منتخب بلادهم في مباريات كأس العالم بعد هذه الإصابة، فاعتمادهم الأكبر على اللاعب محمد صلاح في احراز تقدم. التعليقات انصبت كذلك على عنف سيرجيو راموس وترصده لمحمد صلاح للقيام بفعلته والتخلص منه للفوز بالبطولة، أما الطرف الثالث فهم عاشقو كريستيانو رونالدو الذين التزموا بعبارة "المهم انه مش رونالدو"، في مسعى منهم للتأكيد على أن تحديه لصلاح كان تحدي نظيف.

وبالعودة إلى راموس، فالانتقادات التي وجهت له، كون سببا في خسارة نادي ليفربول، لخروج محمد صلاح، وسبب آخر لتأثر المنتخب المصري، لاحتمالية عدم مشاركته في مباريات كأس العالم الشهر القادم، بسبب حجم اصابته.

هاشتاغ #Ramos حقق انتشارا ملحوظا، فقد تصدر الأحداث، بحوالي 1.4 مليون تغريدة في معظمها كانت حول خشونته في اللعبة، وتعمده إيذاء محمد صلاح، حتى أن تويتر في بريطانيا تعطل لدقائق بسبب غزارة التغريدات بعد الاصابة بحسب ما ذكرت صحيفة "دايلي ستار".

صحيفة ميرور البريطانية نشرت مقالا على موقعها الاثنين أكدت فيه أن حوالي 300 ألف شخص وقعوا عريضة تطالب بمعاقبة سيرجيو راموس بسبب ما قام به.

فالدي فيدانوفا، علقت بمقطع فيديو قصير حول قدرة راموس على الكذب والخداع، ففي المقطع يسقط راموس أرضا متظاهرا بتعرضه لضربة من أحد اللاعبين، لكن المشهد يبين أنه كان يمثل فقط، تعليق فيدانوفا بجملة صغيرة فقط "أعطوه الأوسكار".

مغرد آخر وعلى نفس الهاشتاغ، هنأ اللاعب راموس، على حصوله على لقب أقذر لاعب كرة قدم، بسبب خشونته، ونشر صاحب الحساب واسمه أحمد مشهد الخطأ الذي ارتكبه راموس بحق محمد صلاح

تغريدة ثالثة يمكن وصف صاحبتها بدقة الملاحظة، أو صاحبة الحس البوليسي العالي، فقد تمكنت من إيقاف مشهد المباراة عبر شاشتها على مشهد لراموس مخرجا لسانه من فمه بطريقة ساخرة، في الوقت الذي يخرج فيه محمد صلاح من الملعب.

الفنانة اللبنانية يارا، والمعروفة بولائها الشديد وعشقها لنادي برشلونة، كتبت على حسابها مواسية محمد صلاح بقولها من تمكن من الوصول أول مرة يمكنه الوصول مرة ثانية.

الملفت للإنتباه أن راموس الذي اعتبر بتغريدة لمحمد صلاح عبر تويتر، لم يتمكن من كبح جماح محبي صلاح، وكتب في تغريدته أن كرة القدم قد تظهر الجانب السيء، أتمنى لك الشفاء العاجل، المستقبل ابنتظارك".

إلا أن أكثر ما طمأن جماهير محمد صلاح، هو تغريدته يوم 27 مايو /أيار، والتي أكد فيها أنه وبالرغم من اصابته البالغة، إلا أنه كله ثقة بأنه سيتواجد في مباريات كأس العالم.

التعاطف مع محمد صلاح لم يقف عند المحبين من أوساط الجماهير فقط، أو الفنانين على اختلافهم، بل وصل لرؤساء الدول، فالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي غرد الأحد يطمئن المصريين على صحة لاعبهم. وكتب في تغريدته:

وهي التغريدة الثانية له في نفس اليوم عن صلاح، حيث قال في تغريدة أولى "أمنياتى القلبية للبطل المصرى محمد صلاح بالشفاء العاجل من إصابته ، وأتمنى أن يعود للملعب قريباً ويظل نجماً مصرياً متألقاً".

وكان أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، عبر حسابه على "تويتر" الاثنين قد قال، أن رئيس دولة أفريقية اتصل بسفير القاهرة هناك للاطمئنان على صحة اللاعب المصري، محمد صلاح.

وكتب أبو زيد في التغريدة: "سفير مصر في الغابون تلقي اتصالا من مكتب رئيس الغابون ناقلا رغبة الرئيس في الاطمئنان علي الحالة الصحية للاعب المصري محمد صلاح".

وأضاف: "باعتباره (صلاح) أبرز لاعب أفريقي وأحد أبرز اللاعبين الدوليين، وأن الرئيس الغابوني، علي بونغو، يكن له كل تقدير".