عاجل

عاجل

موجة جديدة من الاحتجاجات في نيكاراغوا للمطالبة بتنحي أورتيغا

تقرأ الآن:

موجة جديدة من الاحتجاجات في نيكاراغوا للمطالبة بتنحي أورتيغا

نيكاراغوا
حجم النص Aa Aa

انطلقت موجة جديدة من الاحتجاجات، شابها العنف، في ماناغوا عاصمة نيكاراغو، بعد أن حاول طلاب السيطرة على جامعة الهندسة، واستهدف محتجون محطةً إذاعية موالية للحكومة.

التصعيد الجديد يأتي في سياق الاحتجاجات المستمرة منذ منتصف أبريل-نيسان الماضي، للمطالبة بتنحي الرئيس والمقاتل الماركسي السابق، دانيال أورتيغا، الذي يترأس هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى منذ أكثر من 11 عاما.

وكانت شرارة الاحتجاجات انطلقت على خلفية إدخال تعديلات على نظام الضمان الاجتماعي، وتفاقم الاستياء بسبب عمليات القمع التي راح ضحيتها أكثر من 80 قتيلا ومئات الجرحى.

للمزيد:

وتراجع التأييد الذي يحظى به أورتيغا من قبل الكنيسة والجيش وعالم الأعمال بشكل تدريجي. وقالت الهيئة الدبلوماسية الإقليمية لمنظمة الدول الأمريكية الأسبوع الماضي إن حل الأزمة يكمن في إجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

ولم يبدِ أورتيغا إلى الآن أيّ مؤشر على الاستجابة لهذه الدعوات، التي يمكن أن تنهي حكم أطولِ الحكومات اليسارية في أمريكا اللاتينية وأحد أبرز حلفاء فنزويلا الاشتراكية.

لكن يؤكد مراقبون أن المهمة لن تكون هينة بالنسبة للمحتجين من طلاب ومزارعين وسياسيين وأكاديميين لتنحية أورتيغا، الذي يبلغ من العمر 72 عاما، والذي أعيد انتخابه في العام 2016 بتأييد وصل إلى ثلاثة أرباع الناخبين في نيكاراغوا.