عاجل

عاجل

سيسيليا بارتولي: "الإيطالية في الجزائر"

تقرأ الآن:

سيسيليا بارتولي: "الإيطالية في الجزائر"

سيسيليا بارتولي: "الإيطالية في الجزائر"
حجم النص Aa Aa

"الإيطالية في الجزائر" تكشف عن كل ما فيها من الفكاهة والإيقاع والقوة الخلاقة في هذا الإنتاج الذي قام به موشيه لايزروباتريس كورير في مهرجان العنصرة في سالزبورغ. أوبرا روسيني تكشف عن نقاط الضعف في الطبيعة البشرية و"صراع الثقافات"،إنتاج غني بالألوان، تؤدي النجمة المنفردة سيسيليا بارتولي الدور الرئيسي.

"سيسيليا تحب المسرح. تحب أن تتنكر، أن تأخذ أشكالاً مختلفة، أن تكون صلعاء، أن تكون رجلاً، أن تغني فوق قرد، أن تكون أمًا، أن تصل على ظهر جمل أو أن تغادر على صارخ، انها متعة المسرح "، يقول المخرج موشيه لايزر، مدير المسرح.

تجسد المازو سوبرانو الإيطالية إيزابيلا التي تصل إلى الجزائر العاصمة بحثًا عن خطيبها. على الفور، تقع في شباك مصطفى باي الجزائر، الذي تتفوق عليه بسحرها ومكرها.

تعلم المزيد عن تنوع الثقافات

"إيزابيلا امرأة تتخذ قرارات. تغادر بلدها، تأخذ زورقا. أعتقد أنها امرأة تحب أن تتعلم المزيد عن الثقافات الجديدة، الطعام الجديد، أشخاص مختلفين يتحدثون لغة أخرى. إنها الرغبة في الاكتشاف "، تقول الميزو سوبرانو سيسيليا بارتولي.

دعوة حقيقية للمساواة بين الجنسين

"في عصر روسيني، النساء مكافحات على الدوام تقريباً، قويات، ماكرات، ذكيات، شخصيات رائعة، في هذا النص الفكاهي، هناك دعوة حقيقية للمساواة بين الرجل والمرأة. في العمل الفكاهي، لا يوجد مكان للحب الثنائي، لأن المهم ليس الحب بل الرغبة الجنسية." هذا هو الذي يبعث على الضحك "، يضيف موشيه لايزر.

"روسيني يجلب الضحك إلى موسيقاه، لكن خاصة قوة الحياة ودمه وطاقته المذهلة التي تتدفق من موسيقاه"، يقول المخرج باتريس كورير.

هذه الطاقة التواصلية تغوي المرأة الإيطالية في سالزبورغ أيضا : روسيني هو الملحن المفضل لسيسيليا بارتولي.

في" الايطالية في الجزائر "، هناك جنون مطلق... لا أحد قادر على إيجاد نفسه.ننا في لحظة من الجنون الذي يحملنا بعيداً. الملحن روسييني هو الذي له القدرة على حملنا في بُعد مذهل، وبانفعال، كما هو الحال دائما "، تقول سيسيليا بارتولي.

المزيد من موسيقي