عاجل

عاجل

بالتفصيل.. هكذا تمت عملية "تمثيل" مقتل الصحفي الروسي

تقرأ الآن:

بالتفصيل.. هكذا تمت عملية "تمثيل" مقتل الصحفي الروسي

أكادي أثناء اللقاء الصحفي
حجم النص Aa Aa

أجرى الصحفي الروسي أكادي بابشينكو مؤتمرا صحفيا الخميس 31 مايو / أيار في العاصمة الأوكرانية كييف، للحديث عن العملية الاستخباراتية التي شارك فيها وتم فيها تزييف خبر قتله.

وقال في حديثه: "لم أكن مقتنعا في البداية، لكن بعدما وصلتني تأكيدات من أكثر من مصدر مقرب، بأنهم يسعون لقتلي، لم اصدق هذه الأقوالفي البداية، وصرت أفكر من هؤلاء الناس ولماذا سيقتلونني؟، بعد الاجتماع الأول والثاني بهذا الموضوع لكن بدأت أقتنع بالفكرة".

وعن كيفية التخطيط للعملية قال: "أخذوا قميصي، ووضعوه على دمية وأطلقوا النار عليها، ثم ارتديتها من جديد واستلقيت على الأرض، حيث وضع عليّ دم خنزير، وتم وضع بعضا من هذه الدماء وكأنها تخرج من فمي، لأظهر بمظهر الميت، ثم غادر الجميع وبقيت وحيدا مع زوجتي، التي اتصلت بدورها بالشرطة، ومن ثم الإسعاف، ووصلت القوات الخاصة أيضا".

وأضاف: "عندما وصلت سيارة الإسعاف، من المفروض أنني ما زلت على قيد الحياة، وضعوني على النقالة وأدخلوني سيارة الإسعاف، حاولوا اجراء بعض الإسعافات لكنهم فشلوا في إحيائي، وهنا سجل الطبيب موتي رسميا".

وأشار إلى أنه بعد تمثيل عملية الموت، اغتسل جيدا من الدماء التي غاطته، ثم تسمر أمام شاشة التلفزيون يتابع الأخبار حول مقتله والتقارير التي تحدثت عن أعماله.

للوقوف على تفاصيل القصة:

مقتل صحفي روسي معارض لبوتين في كييف وأوكرانيا تتهم موسكو

الصحفي الروسي "المقتول" في أوكرانيا يظهر حيا في مؤتمر صحفي

وألمح إلى أنه أبلغ بعض أقربائه بالمخطط، خوفا عليهم أن يتأثروا، وأن هدفه الرئيسي من العملية هو الحفاظ على أسرته بعيدة عن أية تهديدات.

من ناحيته أعرب الكرملين عن سعادته كون الصحافي ما يزال على قيد الحياة، وأن تمثيلية مقتله غريبة، وكان بابتشينكو قد ظهر أمس في بث مباشر خلال مؤتمر صحفي نظمه جهاز أمن الدولة الأوكراني للإعلان عن تفاصيل مقتله.

وكانت أوكرانية قد دافعت عن المخطط الذي أعدته وكالات أمن الدولة، لتزييف مقتل الصحفي، ووصفته بأنه كان ضروريا للحفاظ على حياته.

وأعلنت أوكرانيا يوم الأربعاء أنها أدارت حيلة للإعلان عن مقتل أركادي بابتشينكو المعروف بانتقاده للكرملين على يد مهاجمين استأجرتهم روسيا. وقالت إن الهدف كان تعقب أدلة إلى روسيا وكشف خطط لاغتيال الصحفي وآخرين برعاية من الدولة.