عاجل

عاجل

البابا يعد بعدم تجاهل فضيحة انتهاكات جنسية في تشيلي ويعيد فتح تحقيق

تقرأ الآن:

البابا يعد بعدم تجاهل فضيحة انتهاكات جنسية في تشيلي ويعيد فتح تحقيق

البابا يعد بعدم تجاهل فضيحة انتهاكات جنسية في تشيلي ويعيد فتح تحقيق
حجم النص Aa Aa

مدينة الفاتيكان/سانتياجو (رويترز) - وعد البابا فرنسيس يوم الخميس مواطنين كاثوليك في تشيلي كانوا ضحية انتهاكات جنسية على يد قساوسة بألّا تتجاهلهم الكنيسة "مرة أخرى مطلقا" وألا يتم التستر على الانتهاكات في بلادهم حيث قوضت فضيحة كبرى مصداقية الكنيسة.

وأصدر البابا تلك التصريحات في خطاب وجهه لكل الكاثوليك في تشيلي في حين أعلن الفاتيكان أن البابا سيعيد إرسال اثنين من أبرز المحققين في الانتهاكات الجنسية إلى تشيلي لجمع معلومات عن الأزمة هناك. وكان المحققان قد زارا تشيلي في وقت سابق هذا العام.

وأشاد البابا في الخطاب الذي نشره أساقفة في تشيلي بضحايا الانتهاكات الجنسية في البلاد لإصرارهم على إظهار الحقيقة على الرغم من محاولات مسؤولين في الكنيسة الطعن في مصداقيتهم.

وقال البابا في الخطاب المؤلف من ثماني صفحات "نقول إن ثقافة الانتهاكات لن تعود مطلقا وكذلك نظام التستر عليها الذي سمح باستمرارها وذلك بأن ندعو الجميع للعمل لبناء ثقافة الحرص في علاقاتنا".

ووصف فضيحة تشيلي بأنها "جرح مفتوح مؤلم".

وعرض كل أساقفة تشيلي وعددهم 34 الاستقالة الجماعية في 18 مايو أيار بعد حضور اجتماع أزمة مع البابا في الفاتيكان بشأن التستر على انتهاكات جنسية في تشيلي.

لكن البابا لم يقرر بعد أي الاستقالات سيقبل. وفي خطابه قال إن تغيير هيكل القيادة في الكنيسة في حد ذاته لن يأتي بالتحول المطلوب في تشيلي ودعا إلى الوحدة والإيمان العميق في وقت الأزمة.

وتتركز الفضيحة على الأب فرناندو كاراديما الذي أدين في تحقيق للفاتيكان في 2011 بأنه ارتكب انتهاكات جنسية بحق عدد من الصبية في سانتياجو في السبعينيات والثمانينيات. ونفى الأب المدان البالغ من العمر 87 عاما الذي يعيش حاليا في دار رعاية ارتكاب أي جريمة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة