عاجل

عاجل

حصري-مصدران: الجيش الأمريكي يدرس نشر نظام مضاد للصواريخ في ألمانيا

تقرأ الآن:

حصري-مصدران: الجيش الأمريكي يدرس نشر نظام مضاد للصواريخ في ألمانيا

حصري-مصدران: الجيش الأمريكي يدرس نشر نظام مضاد للصواريخ في ألمانيا
حجم النص Aa Aa

من أندريا شلال

برلين (رويترز) - قال مصدران مطلعان إن الجيش الأمريكي أجرى مناقشات تمهيدية حول تحريك نظام دفاع صاروخي قوي إلى ألمانيا لتعزيز الدفاعات الأوروبية وهي خطوة يقول خبراء إن من الممكن أن تثير توترات جديدة مع موسكو.

ويسبق الاقتراح المبدئي بإرسال نظام (ثاد) الدفاعي المضاد للصواريخ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران الموقع في 2015 ويأتي وسط حملة واسعة النطاق لتعزيز الدفاعات الجوية والصاروخية الأوروبية.

وفي حين يوجد خلاف بين أوروبا والولايات المتحدة حول مصير الاتفاق النووي مع إيران، يشعر الجانبان بالقلق من استمرار طهران في نشر الصواريخ الباليستية.

ويبلغ مدى الصاروخ الإيراني شهاب-3 2000 كيلومتر وهو ما يجعله يصل إلى جنوب أوروبا وقال الحرس الثوري الإيراني إنه سيزيد مدى الصاروخ إذا تعرضت البلاد لتهديد.

وقال ريكي إليسون رئيس تحالف دعم الدفاع الصاروخي وهو منظمة لا تهدف للربح إن القيادة الأمريكية في أوروبا تضغط لنشر نظام ثاد في أوروبا منذ سنين لكن الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني جعل الأمر أكثر إلحاحا.

وأشار مسؤول عسكري ألماني كبير إلى الحاجة لإضافة مزيد من أجهزة الرادار عبر أوروبا من أجل تعزيز عمليات الرصد ومراقبة التهديدات المحتملة وإرسال إشارات لاعتراض الصواريخ إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن قرارا لم يصدر بشأن هذا التحرك.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية إريك باهون "لا توجد خطط حاليا لنشر نظم ثاد في ألمانيا. نحن لا نتحدث عن التخطيط العسكري المستقبلي المحتمل كما أننا لا نريد أن نوضح نيتنا لخصومنا المحتملين. تظل ألمانيا من بين أوثق شركائنا وأقوى حلفائنا".

وقال مسؤول عسكري من منطقة جنوب أوروبا إن نشر نظام دفاعي أمريكي آخر في أوروبا يمكن أن يطمئن دول حلف شمال الأطلسي في تلك المنطقة.

كما يأتي الحديث عن نشر نظام ثاد في أوروبا في وقت يشهد توترات متصاعدة بين الغرب وروسيا.

ولوقت طويل أصر حلف شمال الأطلسي على أن برنامج دفاعه الصاروخي في أوروبا ليس موجها ضد روسيا لكن الحلف تبنى لهجة أشد تجاه موسكو في أعقاب تسميم جاسوس روسي سابق في انجلترا.

وتنفي موسكو تورطها في الحادث وتقول إن التوترات ناجمة عن توسع حلف شمال الأطلسي شرقا وقيامه بربط درع صاروخي باليستي بموقع رئيسي في رومانيا تم الإعلان أنه منطقة جاهزة قتاليا في 2016.

* رسالة للحلفاء الأوروبيين

قال مسؤول عسكري أمريكي إن هناك محادثات أولية مع المسؤولين العسكريين الألمان حول تحريك نظام ثاد إلى قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا وهي مقر قيادة القوات الجوية الأمريكية في أوروبا ومقر القيادة الموحدة لحلف شمال الأطلسي.

وقال المسؤول "ستكون تلك رسالة سياسية أخرى للأوروبيين أننا جادون في حماية حلفائنا". وأضاف "التقييم المبدئي هو أن من المرجح للغاية ألا تكون لدى ألمانيا مشكلة بالنسبة لنشر ثاد".

ولا تحتاج الولايات المتحدة إذنا من ألمانيا لنقل مثل هذا السلاح إلى أراضيها بمقتضى الاتفاقات المعمول بها بين البلدين في مجال نشر القوات لكن المصادر قالت إن من الضروري إرسال إخطار رسمي قبل البدء في أي عملية من هذا النوع.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة