عاجل

عاجل

موجوروزا تسحق ستوسور وتصعد إلى دور 16 في فرنسا المفتوحة

تقرأ الآن:

موجوروزا تسحق ستوسور وتصعد إلى دور 16 في فرنسا المفتوحة

حجم النص Aa Aa

من جوليان بريتو

باريس (رويترز) – شقت الإسبانية جاربين موجوروزا طريقها بسهولة نحو الدور الرابع لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعد فوز ساحق 6-صفر و6-2 على الاسترالية سمانثا ستوسور الوصيفة السابقة لتعزز فرصتها في حصد لقبها الثاني على ملاعب رولان جاروس يوم السبت.

ولم تكن موجوروزا المصنفة الثالثة، التي رفعت كأس سوزان لنجلن في 2016، بحاجة لكثير من الوقت في ملعب فيليب شاترييه بعدما سمحت لمنافستها بالحصول على عشر نقاط فقط في المجموعة الأولى حيث حققت العديد من الضربات الناجحة.

وواصلت موجوروزا تفوقها لتتقدم 2-صفر في المجموعة الثانية لكن ستوسور التي وصلت النهائي في رولان جاروس في 2010 عادت بقوة.

ونجحت اللاعبة الاسترالية في التعادل 2-2 لكن موجوروزا انتفضت سريعا لتنتصر في أربعة أشواط متتالية وتضرب موعدا مع الاوكرانية ليسيا تسورنكو التي أطاحت بلاعبتين مصنفتين في طريقها إلى دور 16.

وقالت موجوروزا التي أنهت اللقاء بإرسال ساحق “واجهت لاعبة قوية اليوم وفائزة سابقة بإحدى البطولات الأربع الكبرى وسبق لها الوصول للنهائي هنا. أدركت أنه في حال عدم تقديم أفضل أداء لدي ستكون المهمة صعبة للغاية.

“كنت أشاهد مباريات بهذا الملعب منذ كنت في السادسة أو السابعة من العمر وفي كل مرة أحضر فيها إلى هنا أشعر بشيء مميز”.

ولم تكن ضربات وخدع ستوسور، التي غالبا ما تجعلها منافسة قوية على كل الأرضيات، كافية للاعبة الاسترالية لإزعاج موجوروزا.

وامتلكت اللاعبة الإسبانية قوة كبيرة ما جعلها تستغرب قليلا فوزها بسهولة.

وقالت موجوروزا في إشارة إلى مواجهتها السابقة مع ستوسور في بطولة برزبين في وقت سابق من العام الحالي “استغربت طريقة الفوز لأنني كنت أعلم أنها ستكون معركة شرسة.

“المواجهة الأخيرة بيننا كانت من ثلاث مجموعات. أنا سعيدة للغاية بأن مباراة اليوم لم تكن صعبة مثل الماضية. إنها تلعب جيدا. ربما لم يكن اليوم أفضل أيامها”.

ولن تندفع موجوروزا في حماسها بل ستركز فقط على المواجهة المقبلة قبل صدام متوقع في دور الثمانية مع ماريا شارابوفا أو سيرينا وليامز.

وقالت “الأسبوع الأول كان إيجابيا لكني لن أحاول التفكير في القادم. سأفكر فقط في المباراة المقبلة أمام تسورنكو”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة