عاجل

عاجل

مصر تعيد فحص شحنة قمح روسي مع تجدد جدل الإرجوت

تقرأ الآن:

مصر تعيد فحص شحنة قمح روسي مع تجدد جدل الإرجوت

حجم النص Aa Aa

القاهرة/دبي (رويترز) – قالت مصادر رسمية وتجارية إن مصر تعيد فحص شحنة قمح روسية حجمها 63 ألف طن بعد أيام من رفضها بسبب مستويات زائدة من فطر الإرجوت الشائع وجوده في الحبوب.

وأُرسلت عينات من ميناء سفاجة على البحر الأحمر إلى المختبرات المركزية في القاهرة.

كانت مصر، أكبر مشتر للقمح في العالم، قالت يوم الخميس إن الشحنة المبيعة إلى الهيئة العامة للسلع التموينية قد احتوت على الإرجوت بنسبة 0.06 بالمئة وهو ما يزيد قليلا على الحد الأقصى المسموح به البالغ 0.05 بالمئة وفقا لقواعد المناقصات الحكومية المصرية.

والشحنة المرفوضة هي الرابعة التي تتعطل في الأسابيع الأخيرة، لكنها الأولى بسبب الإرجوت. والشحنات الأربع نحو 250 ألف طن، وقد يتعين على هيئة السلع الآن تعويض تلك الكيمة من الأسواق العالمية.

ومن المستبعد أن تواجه مصر أي نقص وشيك، حيث اشترت الحكومة بالفعل ثلاثة ملايين طن من الكمية المستهدفة من القمح المحلي البالغة 3.5 مليون طن، ويغطي الاحتياطي الاستراتيجي حاجة البلاد لخمسة أشهر.

لكن النيابة الإدارية وجهت اتهامات لنائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية وموظفين آخرين بارتكاب مخالفات مالية وإدارية. وإذا أُدين نائب رئيس الهيئة، فسيواجه غرامات محتملة والفصل من وظيفته.

وقال تاجر في القاهرة “يبدو أن الروس ربما مارسوا بعض الضغط.”

ومصر أكبر سوق للقمح الروسي وأكثرها أهمية. وقالت الهيئة المشرفة على سلامة المنتجات الزراعية في روسيا إنها سترسل فريقا من الخبراء إلى مصر.

وأربكت مصر التجار في السنوات الأخيرة بتطبيقها معايير استيراد صارمة، وعلى وجه الخصوص اشتراط خلو القمح المستورد تماما من أي نسبة للإرجوت، لكنها سمحت في وقت لاحق بوجود النسبة الشائعة عالميا البالغة 0.05 بالمئة، بعدما أحجم موردون رئيسيون عن المشاركة في المناقصات الحكومية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة