عاجل

عاجل

فرنسا لا تعتقد أن بريطانيا ستطور نظام ملاحة لمنافسة مشروع جاليليو

تقرأ الآن:

فرنسا لا تعتقد أن بريطانيا ستطور نظام ملاحة لمنافسة مشروع جاليليو

حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) - أظهرت وقائع جلسة اجتماع بين وزيرة دولة فرنسية ونواب في البرلمان أن فرنسا لا تعتقد أن بريطانيا ستطلق نظاما منافسا لمشروع جاليليو للملاحة عبر الأقمار الصناعية التابع للاتحاد الأوروبي.

وأصبح الجدل بشأن جاليليو الذي ينافس نظام تحديد المواقع الأمريكي العالمي (حي.بي.إس) نقطة شائكة في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن اتهمت لندن الاتحاد باستبعاد الشركات البريطانية من المشروع.

ونشرت وقائع الجلسة يوم الاثنين وجاء فيها أن وزيرة الدولة الفرنسية المكلفة بالاقتصاد دلفين جيني-ستيفان قالت لنواب فرنسيين في الاجتماع الذي عقد في 17 مايو أيار وتناول خروج بريطانيا من الاتحاد "ظهرت في الآونة الأخيرة تصريحات أو مواقف مفاجئة تتعلق بجاليليو".

وأضافت "بالنظر إلى تكلفة البرنامج والاستثمار الذي ينطوي عليه، وهو حوالي عشرة مليارات يورو، نعتقد أن من الصعب تصور أن بإمكانهم المضي قدما في هذا السبيل بمفردهم".

وصدر التكليف بإنجاز مشروع جاليليو في 2003 ومن المقرر الانتهاء منه عام 2020.

وفي الشهر الماضي قال أحد الخبراء إن تكلفة أي نظام منافس قد تصل إلى نحو ثلاثة مليارات جنيه استرليني (أربعة مليارات دولار).

وسئلت جيني-ستيفان عن تهديدات لندن بسحب تصاريح شركات بريطانية للعمل في المشروع فقالت "أرى في ذلك حيلة تفاوضية بهدف فتح محادثات ليس أكثر".

وكانت وكالة الفضاء البريطانية أرسلت وبالنيابة عن وزير الأعمال جريج كلارك إلى الشركات البريطانية تطلب منها استشارة الحكومة قبل الاتفاق على أي عقود جديدة للعمل في المشروع، في خطوة تهدف إلى وقف نقل التكنولوجيا إلى شركات تابعة للاتحاد الأوروبي.

وردا على تصريحات وزيرة الدولة الفرنسية قال متحدث باسم وكالة الفضاء البريطانية إن لندن ستحتاج للبحث عن بدائل لتلبية احتياجاتها إذا لم يتسن التوصل لاتفاق بشأن جاليليو.

وأضاف "إن تطوير نظام محلي وارد من الناحية الاقتصادية وممكن في ضوء خبرات قطاع الفضاء البريطاني الرائدة في العالم".

وقالت بريطانيا للاتحاد الأوروبي الشهر الماضي إنها ستطلب رد ما يصل إلى مليار جنيه استرليني إذا منعها الاتحاد من استخدام جاليليو.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة