عاجل

عاجل

نتنياهو يدق جرس الإنذار بشأن خطط تخصيب اليورانيوم الإيرانية

تقرأ الآن:

نتنياهو يدق جرس الإنذار بشأن خطط تخصيب اليورانيوم الإيرانية

حجم النص Aa Aa

من جون أيرش

باريس (رويترز) – سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء إلى إقناع الدول الأوروبية بالتخلي عن الاتفاق النووي مع إيران وقال إن تهديدات طهران بزيادة تخصيب اليورانيوم تظهر أنها لا تزال تخطط لتدمير إسرائيل.

ووصل نتنياهو إلى باريس للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إطار جولة تهدف لإقناع الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا،بأن تحذو حذو واشنطن في الانسحاب من الاتفاق الموقع في عام 2015.

وتحاول الدول الأوروبية الثلاث بشكل حثيث إنقاذ الاتفاق، الذي وافقت طهران بموجبه على كبح برنامجها النووي مقابل رفع عقوبات، وتراه أفضل فرصة لمنع إيران من تطوير قنبلة نووية.

لكن إسرائيل تقول إن إيران خدعت الغرب وتخطط لاستغلال تخفيف العقوبات في بناء احتياطات مالية قبل العودة لخططها النووية.

وقال نتنياهو في مقطع مصور بُث على تويتر “قبل يومين أعلن آية الله خامنئي، زعيم إيران، عزمه على تدمير دولة إسرائيل. وأمس قال كيف سيفعل ذلك.. عن طريق التخصيب اللامحدود من أجل إنتاج ترسانة من القنابل النووية”.

وأضاف نتنياهو “لم يفاجئنا الأمر ولن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية”.

وكان مكتب الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي نشر تغريدة يوم الأحد بدت أنها مقتبس قديم لخامنئي أشار فيه إلى إسرائيل بوصفها “ورما سرطانيا خبيثا” يجب استئصاله.

وقال خامنئي يوم الاثنين إنه أمر بالتحضير لزيادة القدرة على تخصيب اليورانيوم في حال انهيار الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. ولم يذكر أي خطط بشأن التخصيب “غير المقيد”.

* ضغوط

وتسعى الدول الأوروبية للتوصل لحزمة للتجارة مع إيران لحمايتها من العقوبات المالية الأمريكية لإثنائها عن الانسحاب من الاتفاق.

لكنها تواجه صعوبة في إقناع الشركات بالبقاء في إيران أو خلق أدوات مالية تمكنها حتى من القيام بذلك.

وقال مسؤول غربي “إن لم تحصل إيران على الضمانات المالية في النفط والدخول إلى النظام المالي فلا أتوقع أن تلتزم بالاتفاق لأن الضغط من المحافظين يزداد”.

وأضاف “من المحتمل بقوة أنهم سيستأنفون التخصيب والبحث وتطوير أجهزة طرد مركزي متقدمة ليظهروا للأوروبيين وللعالم أنهم جادون”.

وقال مسؤولون فرنسيون إن ماكرون سيبلغ نتنياهو أن التهديد بزيادة التخصيب يؤكد فقط الحاجة للحفاظ على الاتفاق لمنع إيران من الحصول على سلاح ذري.

ويفترض أن إسرائيل تملك ترسانة نووية كبيرة لكنها لا تؤكد ولا تنفي ذلك.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة